الخالد : 300 مليون دولار من الكويت لتضميد جراح السوريين ترأس الوفد المشارك في مؤتمر بروكسل الثالث وحضر مأدبة عشاء أقامتها موغريني

0 36

ندعم المبعوث بيدرسون وندعو إلى بذل الجهود لحل سلمي ينهي الأزمة

الكويت ساهمت في المؤتمرات السابقة بـ 1.6 مليار دولار أميركي لرفع معاناة الأبرياء

سعينا مع السويد في استصدار القرارين2401 و2449 لوصول المساعدات الإنسانية

بروكسل- كونا: أعلن نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد، أمس، عن مساهمة الكويت بمبلغ 300 مليون دولار أميركي على مدى ثلاث سنوات لدعم سوريا وذلك على المستويين الرسمي والأهلي.
جاء ذلك في كلمة له لدى ترؤسه وفد الكويت المشارك في أعمال مؤتمر بروكسل الثالث حول دعم مستقبل سورية والمنطقة الذي انعقدت أعماله أمس وأول من أمس.
وقال الخالد إن المساهمة ستكون الرسمية وفق آليات الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية آملين أن نتمكن من تحقيق الأهداف المرجوة ومساعدة أشقائنا وتضميد جراحهم.
وأعرب عن أسفه من دخول المأساة السورية اليوم عامها التاسع في ظل انعدام أي حل سياسي، داعيا إلى بذل المزيد من الجهود للوصول إلى حل سلمي ينهي هذه الأزمة في أقرب وقت
ممكن وفق المرجعيات الدولية وعلى رأسها قرار مجلس الأمن 2254 .
وجدد في الوقت ذاته، دعم الكويت التام لجهود المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة لسوريا جيير بيدرسون،
معربا عن تقديره لما بذله سلفه ستيفان دي مستورا من جهود حثيثة.
وأشار الخالد إلى إن الكويت لم تدخر جهدا منذ ندلاع الأزمة في سورية في تقديم شتى أنواع الدعم حيث استضافت ثلاثة مؤتمرات للمانحين وشاركت في رئاسة مؤتمرين لاحقين بالإضافة إلى مشاركتها في المؤتمر السابق والحالي، مبينا أنها ساهمت خلال كل تلك المؤتمرات بمبلغ 1.6 مليار دولار أمريكي رغبة برفع المعاناة عن كاهل الأبرياء والثكالى من أبناء الشعب السوري.
وذكر الخالد أن الكويت سعت كذلك إلى جانب السويد بصفتهما حاملي قلم ملف الشأن الإنساني السوري في استصدار القرار رقم 2401 الذي تم اعتماده بالاجماع والمتعلق بوقف الأعمال القتالية في سوريا لمدة 30 يوما وتيسير وصول المساعدات الإنسانية إضافة إلى القرار رقم 2449 الصادر في ديسمبر من العام 2018 الخاص بتجديد آلية وصول المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سوريا.
وأعرب عن اعتزازه بالجهود الحثيثة التي تبذلها حكومات وشعوب دول الجوار السوري مشيرا في هذا الصدد إلى توقيع مذكرات تفاهم بين كل من الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية ومؤسسة الكويت للتقدم العلمي مع تلك الدول المستضيفة للاجئين بغية دعم المشاريع التي تساهم في تحسين الأوضاع الإنسانية للاجئين السوريين.
وضم وفد الكويت المشارك في أعمال المؤتمر كلا من نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السفير صالح اللوغاني وسفير الكويت لدى بلجيكا ورئيس بعثتيها لدى الاتحاد الأوروبي وحلف الشمال الأطلسي الوزير المفوض جاسم البديوي ومساعد وزير الخارجية لشؤون المنظمات الدولية الوزير المفوض ناصر الهين وعددا من كبار المسؤولين في وزارة الخارجية.
وشارك الخالد ، اول من أمس في حفل عشاء عمل أقامته الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغريني على شرف رؤساء الوفود المشاركة في المؤتمر.
وحضر الحفل الذي أقيم مساء أول من أمس الأربعاء في قصر إيغمونت بالعاصمة البلجيكية بروكسل سفير الكويت لدى مملكة بلجيكا ورئيس بعثتيها لدى الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي جاسم البديوي.

You might also like