الخرافي: إنجاز جديد للنادي العلمي

الخباز أول غواص من الشرق الأوسط يستكشف جزيرة وينو في المحيط الهادي الخرافي: إنجاز جديد للنادي العلمي

أشاد رئيس مجلس إدارة النادي العلمي الكويتي طلال الخرافي، بالإنجازات المتتالية لأبناء النادي في مختلف المجالات، مثمناً الإنجاز الدولي الذي حققه مدير مركز النادي العلمي للسباحة والغوص الكابتن مشاري الخباز، في رحلة السفاري التي قام بها لإستكشاف جزيرة وينو (Weno) التابعة لاتحاد ولايات مايكرونيسيا في المحيط الهادي، وتوثيق حطام السفن الغارقة فيها.
وأضاف الخرافي في تصريح صحافي أمس أن هذا الإنجاز الدولي الذي سجل باسم الكويت واستطاع ان يحققه الكابتن مشاري الخباز ليكون أول غواص كويتي من الشرق الأوسط يزور الجزيرة ويوثق حطام السفن الغارقة فيها، هو دلالة واضحة على أن الشباب الكويتي يعشق وطنه ويحاول تسجيل اسمه بأحرف من نور، ورفع علم الكويت لتكون سباقة في مختلف المجالات، وكذلك يدل على رغبة شبابنا واطلاعه على العالم المحيط به وحبه للمغامرة والاستكشاف.
وذكر ان هذه الرحلة ليست الأولى التي يقوم بها غواصو النادي العلمي بل دائما يقومون برحلات مليئة بالتحدي والإثارة والاستكشاف لوجهات جديدة لم يرتدها الغواصون المحليون من قبل، ولم تدرج ضمن قائمتهم المفضلة لعدم علمهم بها أو صعوبة الوصول إليها.
من جانبه، قال الكابتن مشاري الخباز: ان رحلة السفاري إلى جزيرة وينو استغرقت سبعة أيام على متن مركب سفاري مجهز خصيصا للغوص لاستكشاف مواقع الغوص المثيرة، مبيناً ان الرحلة اشتملت على خطة لإستكشاف (13) حطام سفينة وغواصة حربية غارقة في بحيرة شوك (CHUUK) التابعة للجزيرة.
وأشار الى أنه خلال الرحلة التقى أول مركز غوص يتم تأسيسه في الجزيرة جرادفن أيسك بمالك، وتعرف منه على النواحي التاريخية لمواقع الغوص.
ولفت إلى انه اهدى أيسك علم الكويت ليكون شاهدا على الزيارة وتشجيعا للغواصين بزيارة هذه الجزيرة التاريخية، وتم وضع العلم الكويتي على جدار المركز بعد ان كتب عليه عبارة (الغواص مشاري الخباز أول غواص من الكويت والشرق الأوسط يزرو الجزيرة ويستكشفها).