الخرينج: دور العاهل الأردني بارز في تعزيز علاقات البلدين على المستويات الرسمية والشعبية

عمان – كونا: أعرب نائب رئيس مجلس الأمة مبارك بنيه الخرينج امس عن الشكر والتقدير للعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني على حرصه الشديد ومساعيه البارزة نحو تعزيز العلاقات الثنائية بين الكويت والاردن على المستويات والمجالات كافة.
ووجه الخرينج عبر تصريح مشترك لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) وتلفزيون الكويت في ختام زيارته على رأس وفد برلماني كويتي الى الأردن كلمة شكر وثناء الى العاهل الاردني على دوره الفعال في تقوية الروابط وتعميقها على المستويين القيادي والشعبي في البلدين.
وثمن قيام الحكومة الأردنية بتوجيهات من الملك عبدالله بتسمية ميناء الغاز الطبيعي المسال في مدينة العقبة الاردني باسم »الشيخ صباح الأحمد الصباح« وهو الذي تم تدشينه اول من امس, مشيرا الى ان ما يقوم به العاهل الاردني يعكس “المحبة الصادقة” لسمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد والشعب الكويتي عامة.
ولفت الخرينج الى ان للعاهل الاردني دورا في ازالة المعوقات التي كانت تعترض رجال الأعمال والمستثمرين الكويتيين عبر متابعته الشخصية ورصده لتلك المعوقات وسرعة معالجتها ما ادى الى رفع مستوى التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين “وعلى إثر ذلك احتلت الكويت المرتبة الاولى في الاستثمارات العربية بالأردن”.
وبين ان الملك عبدالله حرص على تبني اقتراح مجلس النواب الأردني لمشروع توحيد المرجعيات الدينية الشيعية والسنية ووضع اطار عام للتسامح بين المذاهب الاسلامية “وهو صاحب مساع حميدة ايضا في حمل قضايا الامة العربية والاسلامية وابرازها في المحافل الدولية”.
وأشاد الخرينج بالدور الذي يقوم به التمثيل الديبلوماسي في كلا البلدين والاهتمام البالغ من قبل السفيرين الكويتي الدكتور حمد الدعيج والاردني محمد الكايد في دعم العلاقات بين البلدين وتوثيقها.
وأعرب عن الأمل بأن تحقق زيارة الوفد البرلماني الى الأردن الأهداف المرجوة ودعم العلاقات الثنائين بين البلدين لاسيما على الصعيد البرلماني.
من جانبه قال نائب رئيس مجلس النواب الاردني احمد الصفدي في تصريح مماثل: إن زيارة الوفد البرلماني الكويتي “ناجحة جدا” وتخللها لقاء كبار المسؤولين في المملكة لبحث العلاقات الثنائية وسبل تطويرها.
واضاف ان وفدا اردنيا سيرتب زيارة الى الكويت في شهر يناير المقبل ضمن اطار تعزيز العلاقات مبينا اهمية التبادل المستمر للزيارات في تطوير العلاقات بين البلدين الشقيقين.
وكان الوفد البرلماني الكويتي الذي ترأسه الخرينج وضم النائبين حمدان العازمي وماجد موسى المطيري وصل الى الاردن يوم الثلاثاء الماضي في زيارة رسمية التقى خلالها العاهل الاردني ورئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة ورئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور ورئيس مجلس الاعيان الدكتور عبدالرؤوف الروابدة.