سفراء لـ "السياسة" سنشارك فرحة "أم الدنيا"

الخرينج: قناة السويس الجديدة علامة مميزة ونقلة نوعية لمصر وشعبها سفراء لـ "السياسة" سنشارك فرحة "أم الدنيا"

مبارك الخرينج مستقبلا السفير عبدالكريم سليمان

الشاهين: الدلالة في الالتزام بين التعهد بالتوقيت والتنفيذ

سليمان: إنجاز كبير يؤكد قدرة مصر على التخطيط والفعل

الفايز: القناة المشروع القومي العملاق الثاني في التاريخ المصري بعد السد العالي

نخلة: حريص على مشاركة أصدقائي من المصريين في افتتاحها

كتب – شوقي محمود:

شارك رئيس مجلس الامة بالانابة مبارك الخرينج وسفراء عرب وأجانب وكبار الشخصيات في الكويت مصر فرحتها بافتتاح قناة السويس الجديدة غدا التي تعتبر هدية من “أم الدنيا” الى كل الدنيا فضلا عن انها غيرت خريطة العالم باضافة هذه القناة عليها مع ما يمكنه فعله من نتائج اقتصادية عالمية من خلال تقليل زمن عبور السفن الضخمة بما تحمله من غذاء ووقود واحتياجات للبشرية وبالتالي سرعة وصولها الى الموانئ المستهدفة.
ووصف رئيس مجلس الأمة بالانابة مبارك الخرينج افتتاح قناة السويس الجديدة بالحدث التاريخي الكبير والعلامة البارزة والنقلة النوعية المميزة التي تسجل لشعب مصر وحكومتها وعلى رأسها الرئيس عبدالفتاح السيسي.
وقال في تصريح لـ “السياسة”: لقد تشرفت اليوم – امس – بتسلم دعوة كريمة من الرئيس عبدالفتاح السيسي كنائب رئيس مجلس الامة ورئيس لجنة الصداقة الكويتية المصرية وباذن الله سأغادر البلاد غدا – “اليوم” لحضور حفل افتتاح قناة السويس الجديدة, كذلك فان حضور قادة الدول العربية وغيرهم هذا الحدث الكبير هو تعبير عن محبتهم لمصر وشعبها.
وأضاف الخرينج: اعتبر نفسي مصري الهوى ومصر العروبة في دمنا لأفضالها ومواقفها بالنسبة للكويت بشكل خاص ولا يمكن ان ننسى موقفها تجاه الكويت منذ بدء الاستقلال عندما صدر مجرد تصريح فقط من عبدالكريم قاسم وكان موقف الزعيم خالد الذكر جمال عبدالناصر موقفاً مشرفا, حيث قال إن القوات المصرية ستكون جاهزة ورهن اشارة امير الكويت.
كما لا يمكن ان تنسى الكويت موقف مصر من الغزو الصدامي وموقف رئيسها محمد حسني مبارك, لاننا لا يمكن ان ننكر من وقف معنا بصرف النظر عن امور حدثت لاحقا كذلك لا ننسى احتضان الشعب المصري لشقيقه الشعب الكويتي من صاحب التاكسي الى جميع الطبقات.
واشار الخرينج الى امتزاج الدماء الكويتية بالدماء المصرية وهذا ما يتطلب منا كأمة عربية متضامنة تتشارك في الضراء والسراء.
وأكد السفير المصري لدى الكويت عبدالكريم سليمان في تصريح ل¯ “السياسة” على انه من حق كل مصري ان يزهو ويفخر بقيادته السياسية وبرئيسه عبدالفتاح السيسي على هذا الانجاز التاريخي العظيم الذي سيضاف الى انجازات الشعب المصري على مدى تاريخه, حيث ان قناة السويس الجديدة ستمثل دفعة اقتصادية كبيرة ليس لمصر فقط انما ايضا للتجارة العالمية فهي شريان جديد في الجسد الاقتصادي المصري.
وقال السفير سليمان: إن حفر قناة السويس الجديدة يؤكد قدرة ارادة الشعب المصري على الالتفاف حول قيادته ويقدم دليلا بارزا على ان الشعب المصري عندما يرغب في عمل شيء فانه يستطيع تنفيذه وبالتوقيت المخطط له مما يوضح القدرة العالية للمصريين والقوات المسلحة المصرية على الارادة والتنفيذ.
واضاف: ان حضور هذا العدد الكبير من الرؤوساء والملوك وقيادات الدول المختلفة في حفل افتتاح قناة السويس يوضح مدى الاهتمام العالمي بهذا الصرح العظيم وبدء الوعي الدولي بما سوف يمثله هذا الانجاز من اضافة حقيقية للاقتصاد العالمي. وهنا لابد من الاشارة الى ان هذا الصرح العظيم قد تم انجازه بسواعد مصرية واموال مصرية خالصة, وتكلفة لم تتحملها ميزانية الدولة بما فيها حفل الافتتاح الذي تم بتبرعات من رجال اعمال وابناء الشعب المصري.
وشدد السفير سليمان على ان قناة السويس الجديدة معجزة بشرية سواء في جمع اكثر من 64 مليار جنيه في 8 ايام وتنفيذ هذا المشروع الضخم خلال عام واحد بهذه الدقة المتناهية وهذا برهان على قدرة الشعب المصري على فعل ما يصبوا اليه.
من جهته بارك سفير الكويت السابق في القاهرة ماجد الشاهين لمصر والمصريين على هذا الانجاز الكبير وقال في تصريح ل¯”السياسة” انه لعل من اهم الاخطاء التي تقع فيها بعض الحكومات والانظمة هو عدم التوازن بين الامن والتنمية الى عدم الملاءمة بين متطلبات المواطن واستحقاقات الوطن, ومصر العزيزة التي تحتفل غدا بافتتاح قناة السويس الجديدة تقترب من حقيقة هذا التوازن المطلوب.
واضاف الشاهين ولعل الدلالة الاكبر في هذه المناسبة هو الالتزام بين التعهد بالتوقيت وتنفيذه في الوقت الموعود خلاف الكثير من احجار الاساس التي تحولت مع الزمن الى احافير في كثير من بقاع عالمنا العربي.
من جانبه اكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الكويت د. عبدالعزيز بن ابراهيم الفايز ان مشروع قناة السويس الجديدة والتي تم انجازها في وقت قياسي سنة تقريبا بجهود مصرية خالصة وتمويل مصري هو المشروع القومي العملاق الثاني في التاريخ المصري الحديث بعد السد العالي.
\واضاف الفايز في تصريح لمراسلة وكالة انباء الشرق الأوسط بالكويت يسعني ان اقدم التهنئة; بافتتاح مشروع قناة السويس الجديدة الى مصر رئيسا وحكومة وشعبا وكذلك اهنئهم بالاعياد القومية المصرية التي توافق ذكرى 23 يوليو.
وقال الفايز “نحن فخورون بالانجاز المصري ويزداد فخرنا عندما ندرك ويدرك العالم كله حجم المساهمة التي ستقدمها قناة السويس الجديدة لحركة النقل البحري في العالم من حيث اختصار الوقت وسرعة وصول السلع والخدمات من مناطق العالم المختلفة الى الجسر الشمالي من الكرة الارضية”.
واشار الى التعاون وعلاقات الاخوة والانتماء المشترك بين السعودية بقيادة خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز ومصر بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي مضيفا ان الحديث عن العلاقات المصرية السعودية يطول فهي علاقات اثبتت الايام متانتها وقدرتها على مواجهة الاخطار المشتركة التي تهدد المنطقة لافتا الى ان التواصل المصري السعودي مستمر.
وأوضح يجب ان ندرك ان العلاقات المصرية السعودية قديمة قدم الدولتين وانها علاقات في العهود المختلفة في الدولتين كانت دائما علاقات اخوة وتعاون وشعور كذلك بالحاجة الى وحدة الصف والهدف في مواجهة الاخطار الخارجية بدوره شدد السفير الفرنسي لدى الكويت كريستيان نخلة على ان انجاز مشروع قناة السويس الجديدة يعد معجزة بكل المقاييس, مشيرا الى ان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند رغم انه في اجازته الصيفية حاليا الا انه سيشارك في حفل الافتتاح تلبية لدعوة الرئيس عبدالفتاح السيسي.
وأضاف في تصريح لمراسلة وكالة أنباء الشرق الاوسط بالكويت ان العلاقات المصرية الفرنسية علاقات متميزة وتاريخية قائلا “نحن فخورون في فرنسا بانجاز هذا المشروع العملاق في هذا الزمن القياسي مما يعكس قدرة مصر وإرادة شعبها القوية في البناء والتنمية والتقدم نحو المستقبل”.
وقال نخلة إنني حريص شخصيا على مشاركة اصدقائي من المصريين احتفالهم بهذا المشروع العملاق, ولذلك سوف اصل الى القاهرة صباح يوم غد الخميس المقبل كي اعيش اجواء الاحتفال بقناة السويس الجديدة مع الشعب المصري, وأضاف انه تربطه بشركة قناة السويس علاقة تاريخية وعائلية, حيث كان يعمل جده طبيبا بشركة قناة السويس, وعندما احيل الى المعاش رفض ان يعود الى فرنسا وآثر البقاء في مصر وافتتح عيادة بالقاهرة لعلاج المرضى.
وأشار الى ان علاقته بمصر ليست علاقة حب فقط ولكنها علاقة عشق لهذا البلد العريق وشعبه الكريم المضياف, لافتا الى انه امضى في مصر أربع سنوات خلال عمله الديبلوماسي.
وقال القائم بالاعمال المغربي بالكويت المهدي الرامي “تابعنا بكل فخر واعتزاز وتفاؤل انجاز الشقيقة مصر لقناة السويس الجديدة”.
واضاف في تصريح لمراسلة وكالة انباء الشرق الاوسط بالكويت مصر دائما قادرة على الانجاز وقد تابعنا مراحل الاعلان عن اقامة المشروع من قبل الرئيس عبدالفتاح السيسي وكيف تم تمويل المشروع باموال مصرية وكيف تم حفر القناة الجديدة وانجازها بسواعد مصرية في وقت قليل جدا بالنسبة لهذا المشروع الضخم وهذا بالفعل يدفعنا للافتخار بمصر والشعب المصري وبالدور المصري.
واختتم تصريحه قائلا نتمنى لمصر الخير فهي عصبنا في العالم العربي وهي الشقيقة الكبرى لا تصح الامة العربية الا بصحة مصر العربية وكل سنة والمصريين بالف صحة والمزيد من الانجازات ان شاء الله.
واكد القائم بالاعمال الليبي في الكويت عبدالعال المرتضى ان مصر ضربت مثالا رائعا للعالم في سرعة انجاز قناة السويس الجديدة باموال وسواعد مصرية.
وقال لوكالة انباء الشرق الاوسط بالكويت اهنئ المصريين بهذا الانجاز والشعب المصري عودنا على انه شعب واع ووطني يفوق في ذلك الكثير من الشعوب ورغم المشكلات التي يعانيها وبعض الاحداث الارهابية القليلة التي تحدث من ان الى اخر الا ان المصريين يتقدمون للامام وهذه الاحداث لا تعطل مسيرتهم.
واشار الى ان انجاز حفر قناة السويس في هذا الوقت يعتبر معجزة في هذا العصر, مؤكدا انها ستعود بالفائدة على مصر والعالم كله, واضاف ان الشعب المصري ضرب مثالا رائعا في حب الوطن وقوة العزيمة والارادة في اقباله على دفع مدخراته في تمويل هذا المشروع الضخم وحرص حتى البسطاء منهم على امتلاك اسهم فيه.
وتابع قائلا ان الشعب المصري ضرب ايضا مثالا في سرعة انجاز المشروع في وقت اقل من المخطط له واضاف دائما ما نتعلم من هذا الشعب العظيم, وادعو الله دائما ان ينصر مصر والجيش المصري الباسل على كل من يريد اعاقة مسيرة النجاح لهذا الشعب العريق والنصر لمصر وتحيا مصر.