الخضر: خطط طوارئ وإجراءات احترازية لمواجهة ظروف المنطقة في اجتماع تنسيقي للجيش و"الداخلية" والحرس الوطني

0

عقدت وزارتا الدفاع والداخلية والحرس الوطني ، أمس، في هيئة العمليات والخطط الاجتماع التنسيقي المشترك، تم الاستماع فيه لإيجاز عن آخر ما تم اتخاذه من خطوات وإجراءات احترازية، وتعاون وتنسيق مشترك بين هذه الجهات، لمواجهة مختلف الأوضاع والظروف بالمنطقة .
وأكد رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن محمد الخضر، حرص الجميع في مختلف القطاعات العسكرية ، على عقد مثل هذه الاجتماعات التنسيقية، التي تسهم بدورها في تسهيل آلية العمل والتعاون المشترك ، والوقوف على آخر التطورات بالمنطقة.
وأشار إلى أهمية التعرف على الاستعدادات التي تقوم بها كل من وزارة الدفاع والداخلية والحرس الوطني ، من وضع لخطط طوارئ يتم إعدادها بشكل دوري وتطبيقها من خلال التمارين الدورية المشتركة، التي تسهم في رفع مستوى الجاهزية لمنتسبيها، لمواجهة مختلف الظروف، مبينا أن هذه الاجتماعات تعزز من عملية تبادل الخبرات ، والتعرف على واجبات مختلف القطاعات العسكرية ، ودور كل منها في العمل على حفظ أمن واستقرار البلاد.
من جانبه أعرب وكيل وزارة الداخلية الفريق عصام النهام ، عن تقديره واعتزازه بالتعاون والتنسيق الملحوظ بين القطاعات العسكرية بالدولة ، والتي تعكس حجم الجهد المبذول فيما بينها، من خلال عقد العديد من الاجتماعات التنسيقية والتمارين الدورية المشتركة، وهو مايعد إنجازاً مميزاً، نجني من خلاله عملاً موحداً يصب بالنهاية في خدمة وطننا الغالي وسلامة أراضيه .
بدوره أوضح قائد العمليات والخطط بالحرس الوطني اللواء الركن فالح شجاع ، عن جاهزية الحرس الوطني في تسخير كافة الإمكانيات المتاحة لخدمة كل ما من شأنه توحيد الجهود الأمنية بالبلاد ، والعمل وفق خطط مشتركة يتم وضعها بالتنسيق مع القطاعات العسكرية المختلفة بالدولة ، وهو ما نهدف إليه من مثل هذه الاجتماعات الدورية .
يذكر أنه حضر الاجتماع نائب رئيس الأركان العامة للجيش الفريق الركن عبدالله النواف، ومعاون رئيس الأركان العامة لهيئة العمليات والخطط اللواء الركن محمد الكندري ، ووكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون العمليات اللواء جمال الصايغ ، وقائد العمليات والخطط بالحرس الوطني اللواء الركن فالح شجاع ، وعدد من كبار الضباط بالجيش والداخلية والحرس الوطني .

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

7 + تسعة =