الخضر عن استعدادات الجيش لتطورات المنطقة: الأمور طيبة شارك في احتفال السفارة المصرية بذكرى نصر أكتوبر

0 187

بروح الاطمئنان وبعبارة موجزة وشاملة عن استعدادات الكويت العسكرية لمواجهة التطورات التي تشهدها المنطقة اكتفى رئيس هيئة الخدمة الوطنية العسكرية في الجيش الكويتي اللواء محمد الخضر بقوله: “الأمور طيبة بفضل الله ثم بقيادتنا الحكيمة”.
جاء ذلك في ردود اللواء الخضر على أسئلة الصحافيين أثناء مشاركته رئيس مكتب الاتصال العسكري المصري في الكويت العميد اركان حرب يحيى الصمدي الاحتفال بعيد القوات المسلحة المصرية والذكرى 46 لانتصار حرب أكتوبر، وتقدم الحضور السفير المصري طارق القوني وأركان البعثة الديبلوماسية والمكاتب الفنية، ولفيف من المشاركين الكويتيين والمصريين في نصر أكتوبر، بالاضافة الى حشد كبير من المدعوين.
واستذكر اللواء الخضر مشاركة الجيش الكويتي مع الجيش المصري في هذه الحرب، والدماء الكويتية التي سالت على الاراضي المصرية، مؤكداً عدم اختلاف اي احد على ان “أرض مصر هي أرض الكويت… وارض الكويت هي أرض مصر”، مشيراً إلى ان حرب أكتوبر 73 تعد انتصاراً لكل العرب.
ورداً على سؤال حول التعاون الكويتي المصري في مجال مكافحة الإرهاب أوضح الخضر أن الإرهاب مداه قصير جدا، وبفضل الله ثم قيادتنا على مستوى الكويت ومصر فنحن في امن وامان واستقرار، مشيراً الى استمرار التعاون العسكري وتبادل الخبرات بين البلدين.
وحرص العميد الصمدي في كلمته على توجيه تحية عرفان وامتنان وتقدير لارواح الشهداء من الجيشين الكويتي والمصري وامتزاج الدماء التي روت تراب سيناء فأثمر لنا سلاماً وأملاً في الحياة، مؤكداً أن القوات المسلحة المصرية لا تنسى تضحيات ابنائها ونتذكر دائما بطولاتهم بكل خير وفخر.
وأوضح أن مصر والأمة العربية بذلت في حرب السادس من أكتوبر جهداً يفوق طاقتها، واثبت جيشها الوطني مقدرة تفوق ما توقعه الجميع، فكانت نتيجة الجهد والعطاء نصراً خالداً تتدارسه الشعوب ويجتهد في تحليله خبراء العلوم العسكرية والستراتيجية حتى الآن.
وفي نهاية الاحتفال تم تكريم احد المصريين المشاركين في حرب أكتوبر، وكذلك نجل أحد الشهداء الكويتيين بتقديم درع تذكارية لكل واحد منهما.

You might also like