الخلافات الزوجية … الوقاية والعلاج

0

يقصد بالوقاية من نشوب الخلافات الزوجية ودرئها، اتباع جملة أساليب لتجنب كل ما يثير النزاع قبل قوعه، ما يعطي الحياة الزوجية قوتها وبهجتها.
كذلك فهي تضاعف خبرة الزوجين في التعامل مع أي خلاف طارئ، فيكون العلاج في بدايته سهلاً. هذه بعض الأساليب العملية جمعها العلماء من مبادئ الدين الإسلامي للحفاظ على الحياة الزوجية (ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة.. ان في ذلك لآيات لقوم يتفكرون) – سورة الروم -21.
فيما يلي بعض الأساليب والتوجيهات:
1 – حفظ اسرار الأسرة وعدم اخراجها من داخل جدران المنزل. بل يجب على الطرفين الجلوس إلا في حالات شديدة الخطورة.
2 – الثقافة الإسلامية ضرورية جدا في فهم اختلاف وتنوع الأدوار الموزعة شرعا بين الزوج وزوجته. فقوامة الرجل هي قوامة رعاية ورحمة… وبالتالي على الزوجة أن تؤمن بواجباتها الشرعية تجاه زوجها… إلخ.
3 – الحوار الهادئ الهادف هو أهم وسائل الوقاية والعلاج. وفي البدء يجب طرح الحسنات والايجابيات عند النقاش مما يرقق القلب ويبعد الشيطان… كذلك الإيمان بما جاء في قوله الله تعالى: (ولا تنسوا الفضل بينكم) وقوله تعالى (إن الشيطان لكم عدو) – سورة فاطر -6.
4 – الرجوع إلى النفس ومحاسبتها في ضوء التعاليم الإسلامية عند نشوب الخلاف والصبر على طبائع الطرف الآخر مع العلم بأن الخلافات الزوجية من تدبير وخطط الشيطان وهي لا تقع إلا بتجاوز خط من خطوط الشريعة الإسلامية. لذلك كان السلف الصالح يلجأون إلى الله تعالى عند أي خلاف ويعالجون الخلل بالدعاء والصلاة.
5 – وهكذا كانت الحياة الزوجية تنعم بالسعادة والهناء والبركة والعطاء في ظل الشريعة الإسلامية وتعاليمها السمحة.
6- نكتفي بهذا القدر الذي يضع النقاط على الحروف. والله ولي التوفيق.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ستة عشر − خمسة عشر =