الريس: نعمل مع شركاء عالميين ونتوقع إتمام المشروع في الوقت المحدد

الخليج القابضة توقع اتفاقية إعادة تطوير مشروع فيلامار الريس: نعمل مع شركاء عالميين ونتوقع إتمام المشروع في الوقت المحدد

أعلنت “الخليج القابضة”, الشركة المطورة لمشروع “فيلامار”, عن توقيع اتفاقيات إعادة التطوير بدعم من مصرف الراجحي “الممولين الاساسيين للمشروع” GFH “الممولين الجدد للمشروع” والحمد للمقاولات والتطوير “مقاول المشروع”.
واستنادا إلى أحكام الاتفاقيات الموقعة, بدأت الإعدادات لإستكمال العمل على تطوير المشروع السكني والمتعدد الاستخدامات الواقع في مرفأ البحرين المالي.
وقال رئيس مجلس إدارة شركة الخليج القابضة هشام الريس في بيان صحافي تلقت “السياسة” نسخة منه امس: مع توقيع هذه الاتفاقية, يسرنا الإعلان عن بدء الاستعدادات والعمل لإتمام تطوير “فيلامار”, المشروع الستراتيجي والكائن في قلب البحرين. ونحن مهتمون بالعمل مع نموذج عالمي من الشركاء من أجل التقدم سريعا نحو إتمام المشروع. كما أود أن اشكر جميع شركائنا في هذا المشروع على دعمهم الثابت, وهم مصرف الراجحي, والحمد للمقاولات والتطوير, ومجموعة GFH, إذ لعب كلٌ منهم دورا مهما في المضي قدما في المشروع”.
وأردف قائلا: “أود أيضا أن أتقدم بالشكر الخاص إلى الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة, نائب رئيس الوزراء ورئيس اللجنة الوزارية للخدمات والبنية التحتية في مملكة البحرين, إذ أن اهتمامه بالتنمية الاقتصادية للمملكة يخلق الأسس التي تمكن مشاريع مثل (فيلامار) من المضي قدما”.
من جهته قال المدير العام للمصرفية الدولية لمصرف الراجحي عدنان العليان: “إن مصرف الراجحي سعيد بدعم هذا المشروع وبدء الاستعدادات للعمل على تطويره. بوصفنا أحد أكبر المصارف الإسلامية في العالم, فإننا نبحث دائما عن الفرص المتاحة لدفع تطوير المشاريع المبتكرة, والتي يجري هيكلتها وتمويلها بما يتماشى مع معايير الشريعة الإسلامية. إننا نركز على وجه التحديد على المشاريع في الأسواق الإقليمية, ومنها البحرين, حيث يتمتع مصرف الراجحي فيها بسجل حافل من النجاحات والتقدير. واننا نتطلع إلى رؤية تطور (فيلامار) وفقا لأعلى المعايير, كما نتقدم بالشكر إلى حكومة مملكة البحرين على دعمها المستمر لمثل هذه المشاريع الاستراتيجية, بالإضافة إلى مجموعة GFH على توسيع نطاق دعمها لإيجاد العنصر التكميلي المناسب للمشروع”.
من جانبه, قال رئيس مجلس إدارة الحمد للمقاولات والتطوير, نشأت سهاونه: “كمقاول إقليمي رائد, يسرنا أن نكون جزءًا من مشروع تطوير )فيلامار). مع هذه الاتفاقية الآن, نحن قادرون على النهوض بالبناء والعمل من أجل إنجاز معلم آخر في مملكة البحرين. إننا فخورون بالعمل مع هذه المجموعة من الشركاء ذوي المستوى العالمي, الذين يسعون ¯ مثلنا ¯ لتقديم مشاريع مميزه, والمساهمة في تنمية الاقتصاد, إلى جانب دعم رؤية حكومة مملكة البحرين الموقرة وخططها الستراتيجية من أجل مزيدا من التطوير للبنية التحتية والنمو في المملكة”.