“الخياليون” يفتتح “القاهرة للمسرح المعاصر” قليل من الفكاهة وكثير من التجريب والغناء والتكريم في حفل الدورة الـ 26

0 45

حمل افتتاح مهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي القليل من الفكاهة والكثير من الخيال مع تقديم ممثل خفيف الظل للحفل وعرض مسرحية غنائية شهيرة من الولايات المتحدة.
وأقيم افتتاح الدورة السادسة والعشرين بالمسرح الكبير في دار الاوبرا المصرية وقدمه الممثل والمذيع أحمد أمين الذي تلاعب بمفردة “المسرح التجريبي” لينتزع ضحكات الحاضرين عبر استعراض ذكرياته مع المهرجان سواء كمشاهد أو فنان مشارك لاحقا.
وشهد الحفل تكريم ستة من فناني وصناع المسرح في العالم هم المخرج والمؤلف الأميركي لي بروير، المخرج اليوناني ثيودوروس تريزوبولوس، الاكاديمية الاوغندية جسيكا قهوا، المخرج العراقي محسن العلي، المخرج الجزائري زياني شريف عياد والكاتب المصري محمد أبو العلا السلاموني.
وجاء ختام الحفل مع العرض الغنائي “الخياليون – ذا فانتاستيكس” من الولايات المتحدة ضيف شرف المهرجان، وفق “رويترز”.
العرض مدته نحو 80 دقيقة ويقدمه ثمانية من الممثلين يصاحبهم عازف بيانو وعازفة هارب ويتناول قصة شاب وفتاة في مقتبل العمر يتحابان ويحمل كل منهما أحلاما وردية في خياله لكن مرور الوقت يكشف لهما قلة خبرتهما ويضع أمامها العراقيل التي يتغلبان عليها سويا.
وقالت دوروثي شيا نائبة رئيس البعثة الأميركية بالقاهرة في كلمتها “يسعدنا أن نكون ضيف شرف أحد أكبر وأهم المهرجانات المسرحية في الشرق الاوسط”.
وأضافت “عرض اليوم يتم تقديمه منذ 40 عاما في الولايات المتحدة ويحظى بقبول كبير وهو نموذج متميز للمسرح الغنائي الأميركي”.
وتابعت “تشارك الولايات المتحدة بهذا العرض في الافتتاح وتقدم عرضا آخر للمسرح التجريبي ضمن برنامج المهرجان اضافة الى ورش عمل متخصصة ومحاضرات يقدمها مسرحيون مخضرمون”.
واستعاد المهرجان، الذي تقيمه وزارة الثقافة المصرية، مكانته عربيا ودوليا، منذ انطلاق دورته السادسة والعشرين بدار الأوبرا، حيث نال الحفل الذي اتسم بالبساطة والرقي، إشادة كبيرة من المسرحيين والوفود الأجنبية والعربية المشاركة.
ويشهد المهرجان نقلة نوعية وتطورا كبيرا في أنشطة وفعاليات دورته الحالية، ، إذ يحظى بمشاركة غير مسبوقة لـ 40 دولة عربية وأجنبية، ويقدم المهرجان لأول مرة 5 محاضرات عملية موجهة للمتخصصين بالشأن المسرحي في الموسيقى والغناء والرقص المسرحي المعاصر يقدمها محاضرون من الولايات المتحدة، أوغندا، اليونان، وينفرد المهرجان ايضا بتقديم 6 ورش تدريبية لثقافات مسرحية، وتحظى أميركا بالنصيب الأكبر كونها ضيف شرف المهرجان، كما يشهد المهرجان إقامة محور فكري عن “المسرح الأفريقي المعاصر”.
ومن بين التطورات التي ينفرد بها المهرجان التجريبي، الطفرة التي شهدها الموقع الالكتروني، الذي يعد الأكبر على المستوى العربي، ويقدم اخبار المسرح العربي والمصري والعالمي، وإضافة للانفرادات واطلاق أول تطبيق إلكتروني للهاتف يستطيع متابعو المهرجان من خلاله الحصول على كل ما يخص المهرجان من عروض وندوات وورش، ويشتمل على خرائط تساعد في الوصول الى أماكن المسارح.
وفي خطوة متميزة أيضا يعيد المهرجان في دورته الـ 26 الإصدارات والمطبوعات الورقية بين كتب مترجمة بعنوان “شعرية الجسد”، “أرسطو أو مصاص دماء المسرح الغربي” و”محاضرات في الإخراج المسرحي”، وكتب مؤلفة بعنوان “المسرح الأفريقي المعاصر” و”مسرح المهمشين في الولايات المتحدة”.
جدير بالذكر أن دورة المهرجان يشارك بها 22 عرضا مسرحيا من بينها 10 عروض أجنبية و10 عروض عربية، وعرضان إنتاج عربي اجنبي مشترك، وعرضان مصريان، ويقدم المهرجان عرضا خاصا بعنوان “انتحار معلن” وهو باكورة إنتاج شراكة مسرحية عربية يطلقها الكاتب السعودي سامي الجمعان من منصة المهرجان التجريبي من إخراج المصري مازن الغرباوي.
ويشمل برنامج المهرجان 20 عرضا من مصر، سورية، الامارات، الكويت، العراق، تونس، المغرب، البرتغال، سويسرا، المجر، كوسوفو، البرازيل، نيجيريا والولايات المتحدة تقدم جميعها بالمجان على مسارح الدولة.
وتستمر فعاليات الدورة الـ 26 لمهرجان القاهرة الدولي للمسرح المعاصر والتجريبي حتى 19 سبتمبر الجاري، وسيمنح المهرجان في حفل ختامه ميداليات التجريبي لمجموعة من الفنانين وكتاب المسرح المصري تقديرا لإسهاماتهم الفنية والنقدية في إثراء الحركة المسرحية وهم الفنانة سميرة عبدالعزيز، الناقد المسرحي عبدالرازق حسين، الفنان سيد رجب، المخرج أحمد كمال، هناء عبدالفتاح، الناقد حازم شحاتة والمخرج الراحل محمد أبو السعود.

“الخياليون” عرض غنائي أميركي
You might also like