“الداخلية”تحت مشرط الجراح المهنا والشويع للتقاعد واللواءان معرفي والزعبي للشؤون الإدارية و"الإصلاحية"

0

* الدريعي مديراً لمباحث الإقامة ونقل محمد الصباح الى إدارة البحوث والدراسات واللواء الخضر لديوان الوزارة
* طلبات تقاعد جديدة خلال أيام وتعيين الألوية العوضي وكيلا لشؤون المرور والنصرالله للمنافذ والبرجس للإقامة
* الجراح: تطبيق الستراتيجية الأمنية والقانون على الجميع السلاح الحقيقي لدعم رجل الأمن في مواجهة التحديات

كتب – منيف نايف:

بالتزامن مع مواصلته امس اصدار قرارات الاحالة للتقاعد وتسكين المناصب في قطاعات وادارات وزارة الداخلية والتي شملت خمسة من كبار القياديين، أوصى نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح ضباط ومنتسبي الوزارة بتطبيق ستراتيجية المؤسسة الأمنية باعتبارها السلاح الحقيقي لدعم رجل الأمن في مواجهة التحديات الكبيرة التي تواجه أداء المهام الموكلة اليهم وتطبيق القانون وبذل المزيد من الجهد والعطاء، وسط توقعات بان تشمل القرارات المتوقعة على مدى الايام القليلة المقبلة احالة 12 قياديا إلى التقاعد وتعيين 6 وكلاء مساعدين جددا بقرار من مجلس الوزراء وتدوير اخرين.
وشملت قرارت وزير الداخلية امس إحالة وكيل وزارة الداخلية المساعد لشؤون المؤسسات الإصلاحية اللواء عبدالله المهنا ووكيل المرور اللواء فهد الشويع الى التقاعد، ونقل مدير مباحث شؤون الاقامة اللواء سعود الخضر إلى ديوان الوزارة، والشيخ محمد صباح الصباح الى ادارة شؤون البحوث والدراسات، اضافة الى تعيين اللواء طلال معرفي وكيلاً مساعداً للشؤون الإدارية، واللواء فراج الزعبي وكيلاً مساعداً لشؤون المؤسسات الإصلاحية، والعقيد وليد الدريعي مديراً عاما لمباحث شؤون الاقامة.
وكشفت مصادر امنية لـ “السياسة” أن وزارة الداخلية طلبت من قيادات عليا التقدم بطلبات تقاعد ستسلم رسميا خلال الايام المقبلة، مشيرة في الوقت ذاته الى ان الوزارة رفعت اسماء عدد من الضباط لترقيتهم الى درجة وكيل مساعد تمهيدا لتعيينهم بالمناصب الشاغرة.
وترددت انباء عن توجه الوزير لاصدار قرارات بتعيين اللواء منصور العوضي وكيلا مساعدا لشؤون المرور، واللواء زهير النصرالله وكيلا مساعدا لشؤون المنافذ، واللواء انور البرجس وكيلا مساعدا لشؤون الاقامة، والعقيد الشيخ فواز الخالد الصباح بمنصب مساعد مدير عام الإدارة العامة للمرور لشؤون التخطيط والبحوث، علما ان الوزير قرر قبل ايام نقل الوكيل المساعد لشؤون الجنسية والجوازات اللواء مازن الجراح الى قطاع التعليم والتدريب، واللواء الشيخ فيصل النواف وكيلا لقطاع الجنسية والجوازات، واللواء الشيخ سالم النواف وكيلا مساعدا لشؤون أمن الحدود.
الى ذلك، أكد الجراح “ضرورة تطبيق ستراتيجية المؤسسة الأمنية التي تنطلق من التطوير والتزود بالعلم والمعرفة باعتبارهما السلاح الحقيقي لدعم رجل الأمن”، مشددا على ان خريجي ومنتسبي الوزارة سيكونون دائماً وأبداً على مستوى المسؤولية في المهام المنوطة بهم.
جاء ذلك خلال حضوره ووكيل الوزارة الفريق عصام النهام ووكيل الجنسية والجوازات اللواء الشيخ فيصل النواف وعدد من قيادات الوزارة وأكاديمية سعد العبد الله للعلوم الأمنية تخريج الدفعة 29 من طلبة ضباط الاختصاص البالغ عددهم 133 طالبا، والدفعة العاشرة من طالبات معهد الشرطة النسائية البالغ عددهن 35 ضابط اختصاص و8 وكيل ضابط و11 رقيبا وذلك في صالة الشهداء بأكاديمية سعد العبد الله للعلوم الأمنية، ناقلا اليهم تحيات سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد وسمو ولي العهد الشيخ نواف الأحمد وسمو رئيس الوزراء الشيخ جابر المبارك.
وأوضح ان “الخريجين سيواجهون تحديات كبيرة مع الانضمام إلى العمل الشرطي الذي يعد المدرسة الحقيقة”، داعيا الخريجين الى “تطبيق القانون وبذل الجهد والعطاء وتطوير أدائهم الأمني واكتساب الخبرات والمهارات كضرورة للحفاظ على أمن الوطن ومقدراته”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

تسعة − 2 =