“الداخلية” و”الحرس” أحرزا المركزين الأول والثاني في الرماية والقناصة بمسابقة “المحارب” في الأردن

0

الدوسري : دعم المستويات التدريبية للمنافسة المستقبلية في مسابقات الوحدات الخاصة إقليمياً وعالمياً

عمان -“كونا”: حقق فريقا الوحدات الخاصة في وزارة الداخلية والعمليات الخاصة بالحرس الوطني مراكز متقدمة في مسابقة “المحارب” السنوية العاشرة بالأردن في منافسة خاضها 40 فريقا من 25 دولة عربية وأجنبية.
واستطاع فريق “الوحدات الخاصة” من قطاع الأمن الخاص بوزارة الداخلية الحصول على المركز الثاني في فعالية القناصة والمركز الخامس في فعالية التعامل مع الإرهابيين باستخدام الغاز والسادس في فعالية رماية المسير والـ12 بالترتيب العام للمسابقة، فيما نال الرقيب تركي باتل من فريق كتيبة العمليات الخاصة “67” من لواء الأمن الداخلي بالحرس الوطني المركز الأول في فعالية الرماية التكتيكية (توب شوت).
من جانبه هنأ وكيل وزارة الداخلية الفريق محمود الدوسري في تصريح لـ “كونا” على هامش مشاركته في فعاليات معرض الصناعات الدفاعية “سوفكس 2018” فرق المؤسسات العسكرية الكويتية بما حققته بالمسابقة مضيفا ان مشاركة فريق الداخلية هي الأولى قياسا مع الدول الأخرى التي تشارك سنويا بصفة دورية في هذه المسابقة.
وأكد الدوسري أهمية استمرار مشاركات الفرق الكويتية في الأعوام المقبلة لكسب مزيد من الاحتكاك داعيا الى بناء القدرات الخاصة لمثل هذه المسابقات محليا ودعم المستويات التدريبية من أجل المنافسة المستقبلية في مسابقات عمليات الوحدات الخاصة الإقليمية والعالمية.
من جانبه قال آمر فريق إدارة الوحدات الخاصة التابع لقطاع الأمن الخاصة بوزارة الداخلية المشارك بالمسابقة المقدم خالد العوض في تصريح مماثل لـ “كونا” إن الفريق اكتسب من خلال مشاركته الأولى “خبرة كبيرة” بعد تنافسه واحتكاكه مع الفرق العالمية.
وأضاف العوض أن تحقيق مراكز متقدمة في الفعاليات الجماعية فضلا عن احتلال المركز الـ12 في الترتيب العام ضمن قائمة أفضل 15 فريقا عالميا مشاركا بالمسابقة “يعد بحد ذاته إنجازا كبيرا يحسب للادارة ولأعضاء الفريق” معربا عن الأمل بتحقيق مراكز أفضل في الأعوام المقبلة.
من جهته أشاد آمر كتيبة العمليات الخاصة (67) من لواء الأمن الداخلي بالحرس الوطني المقدم الركن مطر بدر بمستوى الفرق العالمية المشاركة بالمسابقة التي تنوعت فعالياتها جماعيا وفرديا.
وذكر أن عناصر الفريق شاركوا بجهود كبيرة وحماس واندفاع وهو ما أثمر عن تحقيق المركز الأول في فعالية الرماية مؤكدا أهمية خوض مثل هذه المنافسات الفنية من أجل تطوير المهارات واكتساب الخبرات اللازمة.
واشتملت مسابقة المحارب الدولية العاشرة التي استضافها مركز الملك عبدالله الثاني لتدريب العمليات الخاصة أخيرا ولمدة أسبوع على سبع فعاليات جماعية وواحدة فردية تنوعت بين الرماية من مختلف الوضعيات وتدخل القناصة والاقتحام وتطهير المباني والقدرة والتحمل والرماية على الأهداف الثابتة والمتحركة والتسلق الجبلي واجتياز الحواجز المائية وتحرير الرهائن واسعاف المصابين.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

17 − 1 =