الدب الروسي يشكر الجماهير بطريقته الخاصة وسائل الإعلام المحلية: منتخبنا "بطل القلوب"...واعتزال ايغناشيفيتش وساميدوف

0 5

موسكو- (د ب أ): عاد المنتخب الروسي إلى موسكو وظهر في ساحة للمشجعين في جامعة موسكو امس من أجل توجيه الشكر للجماهير عقب الخروج من دور الثمانية لكأس العالم لكرة القدم.
وذكر الفريق في بيان نقلته “روسيسكايا جازيتا” الصحيفة الرسمية في روسيا “من المهم بالنسبة للفريق أن يوجه الشكر للجماهير على دعمها، من دونهم كان من المستحيل أن نحقق مثل هذه النتائج”.
وأوضح الفريق الروسي عبر شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر” “يا أصدقاء تعالوا، نحن في انتظاركم.. نحن فريق سويا “.
وشاركت روسيا في كأس العالم سبع مرات تحت مسمى المنتخب السوفياتي في أعوام و1958 و1962 و1966 و1970 و1982 و1986 و1990 وشاركت في البطولة للمرة الرابعة بعد تفكك الاتحاد السوفياتي بعد أن تأهلت للبطولة في أعوام 1994 و2002 و2014 .
وكانت أبرز نتيجة سابقة للمنتخب السوفياتي في كأس العالم هو حصد المركز الرابع في نسخة 1966 ولكن منذ تفكك الاتحاد السوفياتي لم يسبق وأن تخطى الفريق الروسي دور المجموعات، قبل أن يتخطى الفريق كل العقبات ويصل لدور الثمانية في النسخة الحالية من البطولة.
فيما وصفت وسائل الإعلام الروسية لاعبي منتخب روسيا بأنهم أبطال بعد نهاية مشوار الفريق في كأس العالم عبر الهزيمة 3 /‏ 4 أمام كرواتيا بضربات الجزاء الترجيحية مساء السبت في دور الثمانية للمونديال.
وبلغ منتخب روسيا دور الثمانية للمونديال للمرة الأولى منذ تفكك الاتحاد السوفياتي، رغم أن المؤشرات كانت تشير إلى أن الفريق الروسي سيودع البطولة مبكرا عقب أدائه الهزيل في المباريات الودية التي سبقت كأس العالم.
وكتبت صحيفة “سبورت إكسبريس”، “إنهم أبطال قلوبنا”، وأشارت الصحيفة إلى أنه قبل شهر واحد كانت الجماهير الروسية ستضحك إذا أخبرتهم بأن منتخب بلادهم سيصل لدور الثمانية في كأس العالم.وذكرت صحيفة “كومسومولسكايا برافدا” “إنه أمر مؤسف ولكن شكرا لكم”.
وأوضحت الصحيفة “القصة ليس متعلقة بكرة القدم، هي تخص 23 رجلا، ومدربين وأشخاصا آخرين أصبحوا فريقا واحدا وتحرروا من التوقعات التي تنبأت بفشلهم”.
ومن جانبها أكدت صحيفة “موسكوفسكي كومسومولتس” “منتخبنا الوطني خسر لكننا فخورون به”.
على الجانب الآخر أعلن المدافع المخضرم سيرجي ايغناشيفيتش ولاعب الوسط الكسندر ساميدوف اعتزال اللعب الدولي مع منتخب روسيا بعد خروج الفريق من دور الثمانية، ويرى ايغناشيفيتش /‏38 عاما/‏ أن الاعتزال في مصلحته مشيرا إلى أنه قرار صعب.
ونقلت وسائل الإعلام عن ايغناشيفيتش قوله “لم أكن اتخيل إنهاء مسيرتي في هذه اللحظة المشرقة”.
ويرغب ايغناشيفيتش مدافع سسكا موسكو في التحول لمجال التدريب.
كما انهى ساميدوف /‏33 عاما/‏ لاعب سبارتاك موسكو مسيرته الدولية وقال :”أرى أنها اللحظة المناسبة للرحيل”.
وأشار “إنه أمر محبط لقد أظهرنا أن بإمكاننا الشعور بالفخر لأننا لعبنا بشكل قوي، أعتقد أن القوام الأساسي للفريق سيبقى، واثق من أن الفريق قريبا سيمضي خطوة للأمام”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.