الدعيج: العمل الإنساني من أولويات الأمير وثوابته وقناعاته لم تأتِ نتيجة مواقف أو أهداف ذاتية بل من إيمانه الكبير بوحدة الإنسانية

0

أكد رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لوكالة الأنباء الكويتية “كونا” الشيخ مبارك الدعيج أن الجهود الانسانية التي قام ويقوم بها سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد تؤكد أن العمل الإنساني كان في أولويات سموه ومن ثوابته ووفق قناعاته الراسخة.
وقال الشيخ مبارك الدعيج في تصريح صحافي أمس بمناسبة الذكرى الرابعة لتكريم الأمم المتحدة لسمو الأمير بمنحه لقب (قائد للعمل الإنساني) وتسمية الكويت (مركزا للعمل الإنساني) والتي تصادف اليوم “الأحد”: إن تلك الثوابت والقناعات لم تأت نتيجة مواقف معينة أو أهداف ذاتية بل كانت نابعة من عقيدة شعب الكويت الثابتة وإيمانه الكبير بوحدة الإنسانية وضرورة نشر القيم والمبادئ الأصيلة في العالم.
وأضاف أن تكريم الأمم المتحدة لسمو الأمير يعد تكريما مستحقا لقائد شهد العالم كله بدوره الإنساني الكبير وجهوده الخيرية لمساعدة وإغاثة الضحايا والمنكوبين والمحتاجين في العالم.
وأكد أن بادرة المنظمة الدولية غير المسبوقة تأتي أيضا اعترافا من المجتمع الدولي وتقديرا لجهود إنسانية متواصلة بذلتها الكويت وتتويجا لمبادئ وقيم أصيلة جبل عليها شعبها منذ البداية مشيرا إلى أنه وقبل أن ينعم الله بالخير على الكويت وقبل ظهور النفط كان شعبها يتقاسم ما يملكه مع أشقائه وجيرانه في محيطه الإقليمي.
ولفت إلى أن سمو الأمير أدرك مبكرا من خلال ثقافته وخبراته وحكمته التي استلهمها من معايشته لقادة الكويت وحكمائها ورموزها أن الانسان لا يستطيع أن يعيش بمعزل عن الآخرين ولا بد له أن يؤثر ويتأثر بمحيطه الخارجي وأن الإنسانية لا تتجزأ وأن معين العطاء لا ينضب وأن الفقر والعوز جريمة في حق الإنسانية وأن التكافل والتراحم هما الضمان الرئيسي لاستمرار الحياة وازدهار الحضارة البشرية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

3 × 3 =