الدلال: رؤية متكاملة لتعديل النظام الانتخابي في الدور المقبل و”القوائم” هي الأنسب كشف عن استعدادات للاقتراع في الدائرتين الثانية والثالثة

0

طالب النائب محمد الدلال بضرورة اعادة النظر في النظام الانتخابي الحالي لا سيما أن الصوت الواحد تسبب في تفتيت الوحدة الوطنية وزاد من الطائفية والفئوية والقبلية والعائلية، مشددا على أهمية تعديل النظام بغرض تعزيز التآلف الاجتماعي والوحدة الوطنية في ظل التحديات الداخلية والخارجية.
وقال الدلال في تصريح إلى الصحافيين أمس: يجب اعادة تقييم المرحلة السابقة حتى نستطيع معالجة الكثير من السلبيات في الساحة الكويتية، موضحا انه برزت ظواهر سلبية مثل الطائفية والقبلية والعائلية ووصلت المرور إلى مراحل متقدمة من التفتت والتشرذم ووصل الصراع الانتخابي إلى أوجه من خلال المناكفات التي تحدث في العائلة الواحدة والقبيلة التي تفتت إلى أفخاذ.
وذكر الدلال أن الصوت الواحد كانت فكرته معتمدة على اضعاف مجلس الأمة واضعاف المجتمع المدني، متهما الحكومة بضياع بوصلتها في التعاطي مع مناداتها بالوحدة الوطنية اذ اتضح تناقضها بين دعوتها بتعزيز الجبهة الداخلية مقابل ممارستها العملية.
وأشار إلى أن سلوكيات الحكومة التي تنتهجها في ظل التحديات الاقليمية قد تؤثر سلبا على مستقبل الكويت وهو ما نخشاه، لافتا إلى أن التركيبة الاجتماعية في الاردن لا تختلف كثيرا عن تركيبتنا وهم أيضا استخدموا نظام الصوت الواحد في الانتخابات لكنهم تراجعوا عنه لسوئه وعدم الرضا عنه ورغم ذلك ظلت العقلية الفردية مترسخة ومتجذرة بسبب ممارسة الصوت الواحد لدرجة أن الأردن لم يضبط الوضع ما نجم عنه الأحداث الأخيرة.
ودعا الدلال الحكومة إلى تغيير نهجها في التعامل مع الوضع الداخلي في ظل ما يحيط بنا من أخطار
خارجية خصوصا أن سمو الأمير يواجه هذه الأخطار بحكمته ناهيك عن الموقف الرسمي المميز لدولة الكويت على المستوى الخليجي والعربي والاسلامي والدولي مطالبا أن يكون هناك موقف لتعزيز الجبهة الداخلية.
وقال: نحن بحاجة إلى ثقافة مجتمعية لأن من كان ينادي بالصوت الواحد ويعدد مناقبه الآن يشتكي
من ويلاته وهؤلاء نقول لهم “على نفسها جنت
براقش” لأن السلبيات في المجتمع زادت مطالبا بنظام انتخابي يعالج السلبيات، لافتا الى انه شخصيا يرى أن نظام القوائم مع المستقلين هو الأنسب لأن عدم الاستقرار كان وراء الانتخابات الفرعية لدرجة أن
هناك استعدادات عائلية في الدائرتين الثانية والثالثة حتى أن
العوائل عادت إلى أصولها القديمة كالنجادة والزبارة مع احترامنا
للجميع.
وحضّ الدلال على معالجة النظام الانتخابي وقال: سنعمل على ذلك خلال الفترة المقبلة بحيث يكون لدينا رؤية متكاملة عند بدء دور الانعقاد المقبل، مشددا على تعزيز الولاء للوطن والوحدة الوطنية من خلال التوعية الاعلامية والتربوية.
وفي شأن آخر ‏اعتذر الدلال للعاملين في مؤسسة الموانئ عما قاله في الجلسة السابقة حول رواتبهم لافتا الى انه استقى معلوماته من تقرير لجنة الميزانيات.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

4 × خمسة =