الدلال يتحرى مدى جاهزية مباني المدينة الجامعية الجديدة في الشدادية لاستيعاب الطلبة والإداريين أكد وجود لغط كبير حول توقيت انتقال جامعة الكويت إليها

0 75

قال النائب محمد الدلال ان لغطا كبيرا يدور حول توقيت انتقال جامعة الكويت إلى مباني الشدادية الجديدة ، لا سيما ما يتعلق باستعداد المباني الجديدة والإدارة لاستيعاب الطلبة والكليات والهيئة التدريسية والإدارية كما يدور اللغط بشأن مدى استعداد الشوارع المؤدية إلى منطقة الشدادية لاستيعاب أعداد أكبر من المرتادين للوصول إلى مباني الجامعة ، بالإضافة إلى وجود نواقص أخرى قد تساهم في صعوبة الانتقال المرتقب .
ووجه الدلال سؤالا إلى وزير التربية وزير التعليم العالي د.حامد العازمي قال فيه هل قامت الإدارة الجامعية ووزارة التعليم العالي بدراسة الصعوبات والعقبات التي تواجه عملية الانتقال من مباني جامعة الكويت الحالية إلى مباني الشدادية ، خصوصا مع وجود مبان ما زالت قيد الإنشاء ولم يتم الانتهاء منها في الشدادية وأثره على الطلبة والعاملين في المباني الجاهزة ومدى جاهزية المباني القائمة في جامعة الشدادية لاستقبال الطلبة وأعضاء هيئة التدريس والاداريين، وكذلك مشاكل وصعوبات تتعلق بوجود مواقف سيارات قريبة من المباني الجامعية والصعوبة التي تواجه الطلبة وأعضاء هيئة التدريس من ذلك، والصعوبات والعقوبات المرتبطة بحركة المرور إلى منطقة الشدادية والوصول إلى مباني الجامعة ، فضلا عن عدم وجود مختبرات علمية مجهزة في الشدادية وهو ما يمثل صعوبة في عملية الانتقال بين موقع المباني الحالية لجامعة الكويت ومباني جامعة الشدادية .
وسأل الدلال هل توجد خطة تنفيذية لعملية الانتقال مع تزويده بنسخة منها ،وبخطة الايام الاولى لبدء الدراسة في جامعة الشدادية في الفصل الدراسي الجديد وفق رؤية جامعة الكويت ووزارة التعليم العالي وماهي صور التعاون والتنسيق القائمة بين وزارة التعليم العالي وجامعة الكويت وبين وزارة الداخلية ( المرور – الأمن العام ) بشأن عملية الانتقال والمرور والطرق وأمن الجامعة .

You might also like