ترأس اجتماع اللجنة الأمنية وبحث الاستعدادات الميدانية

الدوسري: توفير كل الإمكانات لإنجاح قمة “الخليجي” ترأس اجتماع اللجنة الأمنية وبحث الاستعدادات الميدانية

تنفيذا لتعليمات نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح، اجتمعت اللجنة الأمنية التحضيرية لاجتماع القمة الثامنة والثلاثين لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية المزمع عقده في الكويت يومي 5 و6 ديسمبر الجاري.
وترأس وكيل وزارة الداخلية رئيس اللجنة الأمنية والمشرف العام الفريق محمود الدوسري، الاجتماع الذي حضره الوكلاء المساعدون والقيادات الميدانية المعنية.
وأثنى الدوسري على الجهود التي بذلت واكتمال الاستعدادات لاجتماع القمة الثامنة والثلاثين لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
واطلع من الوكلاء المساعدين على تفاصيل الخطة الرئيسية والخطط الفرعية وفقاً للمهام والواجبات الموكلة والمحددة لهم والتي تشمل الأمن العام والخاص والوقائي والجنائي والمروري والرقابة والتفتيش وأمن المنافذ والقوات الخاصة وقطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
كما تم مناقشة الاستعدادات والإجراءات الميدانية وتعزيز الإمكانات البشرية إلى جانب تعزيز وسائل الدعم اللازم والتنسيق الكامل والشامل بين كافة الأجهزة المشاركة في عمليات التأمين الأمني والمروري.
وتطرق إلى التجهيزات والاستعدادات المطلوبة لاستقبال أصحاب الجلالة والسمو ملوك ورؤساء دول الخليج العربية وتوفير كل الإمكانات الكاملة بالشكل الذي يليق بالكويت ممثلة في وزارة الداخلية مشيراً إلى ضرورة تعاون كل الأجهزة الأمنية لأداء المهام المطلوبة منها قبل وأثناء وبعد المؤتمر.
وأشار الفريق الدوسري إلى ضرورة التواصل بين كل القطاعات المعنية في وزارة الداخلية لإظهار المؤتمر بالشكل الحضاري الذي يعبر عن مكانة الكويت وقدرتها على تنظيم مثل هذه المؤتمرات وشارك في الاجتماع قيادات من الجيش والإدارة العامة للإطفاء.