الذهب يعوض بعض خسائره مستفيداً من هبوط الدولار

تمكن الذهب من تعويض بعض خسائره التي مني بها الاسبوع الماضي تزامنا مع تراجع سعر صرف الدولار في اعقاب صدور بيانات اميركية غير مشجعة الا ان الاسعار لاتزال في محيط اكبر خسارة شهرية منذ اكثر من عامين.
وياتي هذا التراجع الشهري لاسعار الذهب اثر ارتفاع وتيرة التوقعات بشأن اعتزام مجلس الاحتياطي الفدرالي “البنك المركزي الاميركي” رفع سعر الفائدة خلال الشهر المقبل.
وسجل الذهب خسارته الأسبوعية السادسة على التوالي بعد موجة هبوط بدأها في يونيو الماضي ليعيد إلى الأذهان موجة الهبوط التي مني بها في عام 1999 وذلك في إثر تراجع متسارع بعد أن بلغ سعر المعدن النفيس مستوى 1205.74 دولار للأونصة ليهوي مباشرة إلى مستويات أقل بلغ خلالها السعر خلال يوليو الماضي 1073.78 دولار للأونصة.
وخلال جلسة التعاملات الاخيرة شهدت اسعار الذهب ارتفاعا بنسبة 0.8 في المئة عند 1095.80 دولار للاوقية في حين ارتفعت عقود الذهب الاميركية تسليم اغسطس الجاري 0.6 في المئة الى 1094.90 دولار للاوقية عند التسوية.