الرئيس العراقي: المرحلة المقبلة ستشهد انطلاقة جديدة للخروج من الفشل وبناء الدولة الحديثة عملية عسكرية لتطهير جبال تلعفر من فلول "داعش"

0 76

بغداد – وكالات: أكد الرئيس العراقي برهم صالح، أمس، أن المرحلة المقبلة ستشهد انطلاقة جديدة للخروج من مرحلة الفشل في بناء مؤسسات الدولة الحديثة.
وأعرب صالح خلال لقائه وفداً من تحالف “سائرون”، برئاسة نصار الربيعي، عن امتنانه العميق لحرص زعيم “التيار الصدري” مقتدى الصدر على نجاح المشروع الوطني وتشكيل حكومة راعية لمصالح العراقيين، مشدداً على أهمية التعاون الشامل والتنسيق العالي والاحترام المتبادل بين السلطتين التشريعية والتنفيذية.
وأكد أن الرئاسة ستولي اهتماماً جاداً بالالتزام بالدستور وتعميق العلاقات المؤسساتية مع الحكومة وأجهزة الدولة كافة، والعمل على تشريع القوانين المؤجلة أو المطلوبة، وفي مقدمها قانون الموارد المائية.
في غضون ذلك، دعا رجل الدين الشيعي العراقي مقتدى الصدر، رئيس الوزراء المكلف عادل عبدالمهدي إلى حصر منصبي وزارتي الدفاع والداخلية والأجهزة الأمنية الحساسة بيده حصراً، مؤكدا أنه لا يحق لأي حزب أو كتلة الترشح لها.
وقال إن “على رئيس الوزراء أن يُبقي وزارة الدفاع والداخلية وكل المناصب الأمنية الحساسة بيده حصراً ولا يحق لأي حزب أو كتلة ترشيح أحد لها، فجيش العراق وشرطته يجب أن يكون ولائها للوطن حصراً”.
وأضاف “إننا اذ منعنا الترشح للوزارات إنما لأجل أن تكون بيد رئيس للوزراء وليس هبة للكتل والأحزاب أو أن تكون عرضة للمحاصصة، بل لابد أن تكون بيد التكنوقراط المستقل وإلا كان لنا موقف أخر”
من ناحية ثانية، عثرت قوات “الحشد الشعبي” أمس، على مخابئ لتنظيم “داعش” في قضاء الحضر جنوب غرب مدينة الموصل.
واعتقلت قوات الأمن تسعة من عناصر “داعش” في الجانب الأيسر من الموصل.
وفي بعقوبة، قال مصدر عسكري إن قوات عراقية مشتركة قصفت بالهاونات أهدافاً مهمة لـ”داعش” في بساتين العالي ضمن حوض سنسل بالمقدادية شمال شرق بعقوبة، ما أسفر عن مقتل ثلاثة إرهابيين في القصف.
وفي بغداد، أعلنت قيادة الشرطة الاتحادية أول من أمس، عن إلقاء القبض على “إرهابيين” متخفين بهويات مزورة بكمين.
وفي تلعفر، أعلن “الحشد الشعبي” إطلاق عملية عسكرية بالتعاون مع الجيش لملاحقة خلايا “داعش” وتطهير جبال مال ويران في محيط المدينة.
قضائياً، أصدرت المحكمة الجنائية المركزية في رئاسة استئناف بغداد الرصافة الاتحادية حكماً بالإعدام شنقا حتى الموت بحق مدان قتل قسا مسيحيا بعد خطفه في مدينة الموصل.

You might also like