الرئيس العراقي يدعو البرلمان إلى عقد جلسته الاثنين حسم الكتلة الأكبر... ومفوضية الانتخابات دعت الأحزاب والائتلافات إلى تشكيل التحالفات

0 7

بغداد – وكالات: أصدر الرئيس العراقي فؤاد معصوم أمس، مرسوماً جمهورياً يقضي بدعوة مجلس النواب لعقد جلسته الأولى في الثالث من سبتمبر المقبل (الاثنين المقبل)، على أن يترأس الجلسة أكبر الأعضاء سناً.
وذكرت الرئاسة العراقية في بيان، أنه “لمقتضيات المصلحة العامة وتطبيقاً لاحكام الدستور أصدر رئيس الجمهورية المرسوم الجمهوري المرقم 62 لسنة 2018، القاضي بدعوة مجلس النواب لدورته الرابعة للانعقاد في الثالث من سبتمبر المقبل، على ان يترأس الجلسة أكبر الاعضاء سناً”.
وأضافت أن ذلك جاء “نظراً لمصادقة المحكمة الاتحادية العليا على نتائج الانتخابات النهائية لمجلس النواب لدورته الرابعة، واستناداً لأحكام الدستور المتضمنة دعوة رئيس الجمهورية لمجلس النواب للانعقاد بمرسوم جمهوري خلال 15 يوماً من تاريخ المصادقة على نتائج الانتخابات العامة، على أن تعقد الجلسة برئاسة أكبر الاعضاء سناً لانتخاب رئيس المجلس ونائبيه”.
وأشارت إلى أن معصوم “أجرى حوارات عدة ومعمقة مع القوى السياسية كافة بشأن الإسراع في حسم تفاهماتها السياسية لانجاز الاستحقاقات الدستورية المترتبة على انعقاد المجلس وما تليها من اختيار لرئيس المجلس ونائبيه وفتح باب الترشيح لانتخاب رئيس للجمهورية ومن ثم تكليف مرشح الكتلة النيابية الأكثر عدداً لتشكيل الحكومة”.
في سياق متصل، دعا مجلس المفوضين في مفوضية الانتخابات في بيان، أمس، الأحزاب والائتلافات والمرشحين الفائزين في الانتخابات الذين يرغبون في تشكيل تحالفات برلمانية إلى مراجعة دائرة الأحزاب والتنظيمات السياسية في مفوضية الانتخابات ابتداء من اليوم الثلاثاء لغرض تسجيلها وفقاً للقانون.
وذكر أن “مجلس المفوضين صادق على الإجراءات والاستمارات الخاصة بعملية تشكيل التحالفات السياسية البرلمانية، ويدعو جميع الأحزاب والائتلافات والمرشحين الفائزين الذين يرومون تشكيل تحالفات برلمانية إلى مراجعة دائرة الأحزاب والتنظيمات السياسية في مفوضية الانتخابات”.
وأوضح أن مجلس المفوضين أعلن أن “يومي الجمعة والسبت المقبلين سيكونان دواماً رسمياً من أجل استكمال عملية التسجيل بعد مصادقة المحكمة الاتحادية على نتائج انتخاب مجلس النواب العراقي للدورة الرابعة وتطبيقا لقانون الأحزاب الخاصة بتنظيم الحياة السياسية والحزبية في العراق”.
على صعيد آخر، كشف مصدر سياسي عراقي ليل أول من أمس، أن مسألة تشكيل الكتلة البرلمانية الأكبر حسمت وستضم ائتلافات “سائرون” و”النصر” و”الحكمة” و”الوطنية”، موضحاً أن الإعلان عن ذلك سيتم قريباً جداً.
وقال إن “الأمور حسمت بالنسبة للكتلة الأكبر عبر تحالف سائرون والنصر والحكمة والوطنية وعدد آخر من النواب الذين التحقوا بها وبتنسيق كبير مع الحزبين الكرديين والمحور الوطني”.
واعتبر أن “حظوظ (رئيس الوزراء حيدر) العبادي هي الأكبر بولاية ثانية، فلا توجد أي اعتراضات عليه”.
ووفق سياق التوافقات بين الكتل السياسية، كشف تحالف “القوى العراقية” أول من أمس، عن إجماع التحالف على ترشيح محافظ الأنبار محمد الحلبوسي لرئاسة مجلس النواب، مضيفاً إن الهيئة العامة للتحالف بنوابها الـ37، صوتوا بالإجماع على ترشيح الحلبوسي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.