الرئيس وياه يكرم فينغر ولوروا عرفانا بالجميل

0 6

باينسفيل-أ ف ب: كرّم الرئيس الليبيري جورج وياه الفرنسيين أرسين فينغر وكلود لوروا، بمنحهما أرفع وسام في بلاده عرفانا منه بالجميل حيال مدربين أثرا بشكل كبير على بداية مسيرته الكروية، والتي جعلت منه أحد أفضل اللاعبين الأفارقة.
وخلال احتفال رسمي أقيم في ضواحي العاصمة مونروفيا، كرم فينغر على مساهمته في “تطوير الشباب في إفريقيا”، بحسب ما قال عريف الحفل.
وضم فينغر وياه الى نادي موناكو في العام 1988، حين كان اللاعب لا يزال في الـ 22 من العمر. وبعد أربعة أعوام، انتقل الليبيري الى نادي باريس سان جرمان الفرنسي، ومنه الى ميلان الإيطالي عام 1995، وهو العام الذي أصبح فيه اللاعب الإفريقي الوحيد الذي يمنح الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم من قبل مجلة “فرانس فوتبول”.
أما لوروا، أحد أكثر المدربين خبرة بكرة القدم الافريقية، فكان هو صاحب الفضل في تعريف فينغر على وياه.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.