الراشد : 90 % من شركات الصلبوخ تعاني من غياب المنافسة طالب الحكومة بضرورة دعم الصناعة

0

كتبت- رباب الجوهري:

قال الرئيس السابق لمجلس إدارة الشركة الكويتية للصخور، بدر محمد فهد الراشد، إن عملية تصفية الشركة التي كان من المقرر الانتهاء منها في 30 يونيو الماضي لم تتم، حيث إن المصفي قام بتأجيل الاعلان عن التصفية لأسباب غير معلنة، مشيرا في تصريح لـ”السياسة” الى ان الشركة ستعقد جمعية عمومية بمجرد الانتهاء من اتمام كل الاجراءات. وحول تداعيات التصفية، قال “لا شك ان تصفية شركة متخصصة في الصلبوخ كانت المصدر الأساسي لتوفير المادة الخام اللازمة لعمليات البناء والتشيد أمر سيئ حيث كانت الشركة تعتبر صمام الامان لتأمين احتياجات الصلبوخ فى البلاد”.
وحول تقييمه لسوق صناعة الصلبوخ حاليا، قال الراشد “أرى ان 90% من شركات الصلبوخ المحلية اصابها الشلل وطالها شبح الافلاس لاسيما في ظل انعدام المنافسة الحقيقية التي تستند الى اعمال تشغيلية وانتاج”، لافتا الى ان الخلافات التي تحدث بشكل متكرر بين مجالس الادارات من جهة والمساهمين من جهة اخرى تلعب دورا كبيرا في افشال وافلاس الشركات.
من جهة اخرى، قال ان تجارة الصلبوخ تمارس حاليا بشكل فردي عن طريق حزمة من التجار الذين يملكون مصادر وبواخر تمكنهم من الحصول على الصلبوخ.
وطالب الراشد بتحسين اوضاع السوق وفتح المجال أمام الشركات الباحثة عن نشاط تشغيلي يصب في صالح الاقتصاد والسوق، لافتا الى ضرورة قيام الحكومة بدعم تلك الصناعة التي باتت مهددة بالانقراض والاختفاء.
يذكر ان ممثلي المساهمين في الشركة الكويتية للصخور (شركة أسمنت الكويت – وشركة المقاولات والخدمات البحرية – وشركة ايكاروس للصناعات النفطية) الذين يمثلون 61% من نسبة الحضور وافقوا على تصفية الشركة في الجمعية العمومية التي عقدت في العام 2016.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

15 + تسعة عشر =