الرجل «الياهِل»

د. خالد عايد الجنفاوي

د. خالد عايد الجنفاوي

تعني كلمة «Manchild» إلى الرجل الذي لا يعاني من مشكلات نفسية أو عقلية وبالغ جسمانياً، لكنه يصر على إتباع التفكير الطفولي في حياته الخاصة والعامة، فعندما يفكر ويتصرف الإنسان الناضج عمرياً ومن بلغ سن الرشد القانوني بشكل يشبه تفكير وتصرفات الأطفال غير البالغين ذهنيا، فسيُطلق عليه العقلاء الرجل الطفل وفي اللهجة الكويتية الرجل «الياهل» أو الجاهل، ويتصف هذا النوع من الأشخاص المشوشين بسمات «تميزهم» عن الآخرين كالتالي:
• تغلب النوازع والأهواء الشخصانية لدى الرجل الطفل، فعناده الطفولي أحياناً وطيشه المفاجئ واستهتاره تنم عن عقلية إنسانية لم تنضج بعد.
• يميل الرجل الطفل إلى المكابرة والتحجر الذهني عندما يُفترض عليه ممارسة العكس.
• يتصارع في عقله الحقيقة والخيال والانطباعات الواهمة والواقع وتقلب المزاج والتأرجح بين التفكير الخاطئ والصواب، ويعاني أيضاً من «تلخبط» مبادئه وأولوياته الشخصية.
• توجد أيضاً امرأة طفلة وهي تتطابق مع الرجل الياهل (الجاهل) في السلوكيات والميول الطفولية غير الناضجة.
• ينهار الرجل الطفل عندما تزيد الضغط عليه، فما يسند ظهره ليس سمتاً رجولياً صارماً، بل أحلام يقظة مضطربة وهياط زائد عن الحد.
• حين يتضايق أو يشعر الرجل الطفل أنه يقع تحت ضغط نفسي شديد من قبل أكثر من شخص في الوقت نفسه، سيتفكك أمام الملأ ويلجأ لأضعف الحلول، فيشتم هذا ويذم ذاك حتى تتخيل أنك أمام طفل وقح وقليل الأدب.
• يمكن أن ينغمس الرجل الطفل وبشكل مفاجئ في كل أنواع التعصبات القبلية والطائفية والفئوية المتطرفة، حيث يعسر على هكذا بشر التعامل بشكل بناء مع العالم الخارجي ما لم يميلوا بين الحين والآخر لكل ما هو متكلف ومغالى ومتطرف.
• لا يدرك الرجل الطفل أنّ الرجولية الحقيقية تتجلى غالباً في التزام استقامة أخلاقية سوية وإظهار لقدرة مناسبة على السيطرة على الأعصاب أثناء مواجهة التحديات والمشكلات، وبأنّ جانباً من الرجولية هي أن يبقى الرجل السمت متسامحاً وسط بيئة تمتلئ بعدم التسامح.
يطلق على الرجل الطفل وفق اللهجة الكويتية الرجل «الياهِل» أو الجاهل، وربما يُطلق عليه في بعض المجتمعات الخليجية الرجل «البَزِر» أو «الوِرْع»، لكن وفق كل تجلياته، يستمر الرجل الطفل إنساناً لا يدرك بشكل مناسب مسؤولياته وواجباته والتزاماته الأخلاقية التي تتوافق مع عمره ومع دوره في المجتمع، وبالطبع، سيتعرض هذا النوع من الأشخاص لأمور ومواقف محرجة ما كان لهم أن يتعرضوا لها لو أنهم كبّروا عقولهم شوي!
كاتب كويتي
@aljenfawi1969