أجواء ثقافية شهدت الكثير من الأنشطة والفعاليات

الرسم على الماء … في احتفال دار الآثار بيوم المتحف العالمي أجواء ثقافية شهدت الكثير من الأنشطة والفعاليات

احتفلت دار الآثار الإسلامية بيوم المتحف العالمي للعام الرابع على التوالي وسط أجواء ثقافية قدمت خلالها العديد من الفعاليات بالتعاون مع بعض فناني الكويت المتخصصين بمركز الكويت للفنون الإسلامية.
احتفالية هذا العام أقيمت تحت شعار «المتحف والفضاءات الثقافية» ومن هذا المنطلق استقبلت الدار في مركز الأمريكاني الثقافي العديد من الورش الفنية ومنها ورشة الكاريكاتير بالتعاون مع مجموعة سامي محمد للفنون التشكيلية وقدم في الورشة مجموعة من الأعمال التعليمية قدمها فنان الكاريكاتير بدر بن غيث والفنانة ضحى الناصر ومحمد القحطاني، كما قدم الفنان الإسباني جورج راميراز ورشة موسيقية وعرضا فنيا خلال الفعالية، كما عرضت مسرحية الوشاح السحري للأطفال للمخرج نصار النصار وأمسية موسيقية قدمتها فرقة الإخوان الحسن.
و بالتعاون مع مركز الكويت للفنون الإسلامية قدم الخطاط جاسر الشمري ورشة استعراض أنواع الخط العربي وورشة فن الرسم على الماء (الإبرو) للأطفال وقدمها الفنان وائل الصالح وورشة تطبيقات الإبرو للأطفال وقدمها الفنان حمود الجفران، أما ورشة فن الزخرفة فقدمتها الفنانة دانة الفارس، وأقيمت على هامش الاحتفالية ورشة للصحافة قدمها الإعلامي محمود حربي وورشة كتابة القصة «اكتشف موهبتك» قدمها الإعلامي جمال بخيت.
ومن المشاركات اللوجستية كانت مشاركة فريق الفارسي للطائرات الورقية الذي قدم عروضا مميزة للأطفال.
وعلى هامش الاحتفالية تحدث مدير إدارة البرامج الإعلامية والتقنية والعلاقات العامة في دار الآثار الإسلامية أسامة عبدالحميد البلهان حول احتفالية العام وقال إن هذا العام حرصنا على دعوة شرائح متنوعة من المجتمع قدموا رؤية الاحتفالية في هذا اليوم الذي تحتفل به متاحف العالم في نفس التوقيت ويقام هذا العام تحت عنوان «المتاحف والفضاءات الثقافية.
وأضاف البلهان أن ارث الكويت الكبير يستند الى كلمة الثقافة التى ارساها أجدادنا وآباؤنا لتصبح المنارة التي وثقت هذه الإبداعات من فنون التراث والفنون وكلها جمعت تحت مفهوم الثقافة. وتفخر الكويت أن تقدم هذا الإرث المتطور الى جمهور عريض من فئات المجتمع كبارا وشبابا وأطفالا.
وأشار البلهان:أن رسالة المتحف التي تفعلها دار الاثار الإسلامية وتقوم بهذا الدور الريادي الثقافي باقامة هذا الإحتفال الذي يقدم لقطاع كبير من المجتمع المعارض التشكيلية والفنون وفنون التراث ممثلة بعرض الكثير من المنتجات، ومن خلال هذه الرسالة الإنسانية التى تشرح رسالة المتحف ترى دار الاثار الإسلامية أن الإبداع والإبتكار يأتي من خلال احتضان الدار لفئات متنوعة وأيضا للمبدعين من أبناء الكويت في كافة المجالات التي تصب في مجال الثقافة.
وختم البلهان بالقول:يوم المتحف هو اعتزاز بأسس نشر الثقافة المتحفية لكل الراغبين والحريصين على وجودهم بيننا اليوم، نحن نرعى طموح الآخرين والمبدعين من أبناء هذا الوطن.