الرشيدي دشّن غرفة التحكم المركزية بمصفاة ميناء عبدالله جال على مصافي البترول لمتابعة تطورات العمل واشتراطات السلامة

0

المشاريع الضخمة الحالية ستحدث نقلة نوعية للصناعة الوطنية وتعزز تنافسيتها العالمية

قام وزير النفط وزير الكهرباء والماء بخيت الرشيدي يرافقه الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية نزار العدساني، بزيارة مصفاتي ميناء عبدالله وميناء الأحمدي التابعتين لشركة البترول الوطنية الكويتية وذلك لتهنئة العاملين فيهما بمناسبة حلول عيد الفطر السعيد.
كان في استقبالهم الرئيس التنفيذي للشركة محمد غازي المطيري ونواب الرئيس وعدد من مديري الدوائر ورؤساء الفرق.
وقد افتتح الرشيدي خلال الزيارة غرفة التحكم المركزية الجديدة بمصفاة ميناء عبدالله والتي تعمل حاليا بشكل جزئي لحين استكمال نقل التحكم في وحدات المصفاة اليها بالإضافة الى التحكم في وحدات مشروع الوقود البيئي، ويعد افتتاح هذه الغرفة باكورة اعمال الحزمة الثانية من هذا المشروع الضخم الذي سيبدأ قريبا مرحلة التشغيل التدريجي.
وعقب ذلك حضر الوزير الاجتماع الاداري الصباحي للمصفاة مستمعا إلى آخر تطورات العمل، حيث أكد ضرورة الالتزام باشتراطات السلامة خاصة في ظروف الطقس الحار حاليا مشددا على عدم العمل تحت أشعة الشمس لفترات تتجاوز المدة المسموحة.
وخلال زيارته لمصفاة ميناء الأحمدي قدم الوزير التهنئة لجميع العاملين بمناسبة العيد، وأعرب عن سعادته بالمشاريع الضخمة التي يجري تنفيذها داخل القطاع النفطي، مؤكدا ان هذه المشاريع ستحقق قفزة نوعية كبيرة لصناعة النفط الكويتية وستعزز من مكانتها في سوق النفط العالمية. وحث الرشيدي الجميع على مواصلة الجهود لضمان التشغيل الآمن لمشروع الوقود البيئي في الوقت المحدد وضمن الميزانية المقررة.
من جهته هنأ العدساني العاملين بمناسبة العيد، مؤكدا أهمية التقيد بمعايير الصحة والسلامة والبيئة عند تشغيل هذه المشاريع النفطية العملاقة.
وفي الختام قدم المطيري الشكر للوزير الرشيدي ومرافقيه باسم جميع العاملين بالشركة، على هذه اللفتة الكريمة التي من شأنها تحفيز العاملين على المزيد من العطاء، وحث الجميع على التعاون لتقديم الدعم الكامل استعدادا للمرحلة المقبلة التي ستشهد التشغيل التدريجي لمشروع الوقود البيئي.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ستة + تسعة عشر =