الرشيدي: نعالج الأسباب الفنية لتوقف الإنتاج في المنطقة المقسومة وقريباً سنصل إلى نتيجة مؤسسة البترول ستحتفظ بـ 10 % فقط من أرباحها لهذا العام

0 7

كتب ــ رائد يوسف:

قطع وزير النفط وزير الكهرباء والماء بخيت الرشيدي دابر الفتنة التي تحاول بعض الحسابات المشبوهة على مواقع التواصل الاجتماعي اشعالها بين الكويت والسعودية، ونفى قطعيا ما تردد عن قيام المملكة بانتاج النفط من جانبها في المنطقة المقسومة.
وأكد الرشيدي أنه لا يوجد إنتاج للنفط في المنطقة المقسومة من أي من الجانبين الكويتي والسعودي، متوقعا أن يتوصل البلدان إلى عودة الإنتاج قريبا.
وقال الوزير في رده على مداخلة أحد النواب اثناء مناقشة ميزانية مؤسسة البترول خلال الجلسة التي عقدها مجلس الامة أمس: “أود أن أؤكد أن المنطقة المقسومة لا يوجد فيها إنتاج من الجانبين الكويتي والسعودي وإنتاج النفط في المنطقة كما هو معروف متوقف لأسباب فنية”.
وأضاف: “نحن مع الجانب السعودي نعمل على معالجة هذه الأسباب الفنية وقريبا سنصل إلى نتيجة حول عودة الإنتاج من الجانبين الكويتي والسعودي”.
وفي شأن آخر، أعلن الرشيدي أن مؤسسة البترول ستقبل توصية لجنة الميزانيات في شأن “الاحتفاظ بـ10 في المئة فقط من ارباحها لهذا العام”، على ان تقدم تقريرا الى اللجنة السنة المقبلة لتأكيد حقها في الاحتفاظ بكل الارباح لدعم المشاريع النفطية.
وردا على مطلب اللجنة والنواب بشأن عدم احتفاظ المؤسسة بالارباح قال: إن لدى المؤسسة خططا طموحة تحتاج 30 مليار دينار لتنفيذها واذا لم تحتفظ بالارباح ستتآكل محفظتها الاستثمارية، لذا من الافضل ان تحتفظ بارباحها لتكوين ملاءة مالية لتمويل المشاريع، داعيا النواب الموافقة إلى الموافقة على الطلب.
وكان النائب مبارك الحجرف قد ذكر أن “انتاج النفط في المنطقة المقسومة متوقف منذ سنوات والكويت تخسر يوميا بسبب ذلك، وقال: إن”الامر الخطير ان الجانب السعودي مستمر بالانتاج النفطي في المنطقة ونحن متوقفون والحكومة وكأنها لا تستطيع الحفاظ على نفطها دون ان تحرك ساكنا”.
بدوره، قال رئيس لجنة الميزانيات والحساب الختامي النائب عدنان عبدالصمد: صحيح أن الانتاج متوقف في الحقول المشتركة بالمنطقة المقسومة لكن الخفجي مرتبط بحقل باطني وهو السفانية، والان الجانب السعودي ينتج من السفانية وهو ما يطلق عليه هجرة النفط من الجنوب الى الشمال وخسارة الكويت 10 مليارات دولار متراكمة”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.