الرضوان: 6 آلاف كيس دم وصفائح حصيلة حملة تبرع متنقلة في رمضان في ختام فعاليات اليوم العالمي للمتبرعين

0 18

كتبت – مروة البحراوي:
اختتمت إدارة خدمات نقل الدم بوزارة الصحة أمس احتفاليتها السنوية باليوم العالمي للمتبرعين والذي يصادف 14 يونيو من كل عام. وكشفت مديرة الادارة د.ريم الرضوان في تصريح صحافي عن تجميع 5408 أكياس دم، و631 كيس صفائح دموية من خلال حملة متنقلة للتبرع بالدم على مدار الساعة خلال شهر رمضان، حيث شاركت العديد من الجهات الحكومية و الأهلية والنفطية ووزارة الأوقاف والحسينيات في هذه الحملة مساهمة منها في دعم المخزون الستيراتيجي للدم. وذكرت انه وحرصا من وزارة الصحة متمثلة في “إدارة خدمات نقل الدم – بنك الدم المركزي”، احتفل مع باقي بلدان العالم أمس باليوم العالمي للمتبرعين بالدم تحت شعار “تَأهّب لمساعدة الآخرين، امنحهم دمك، تقاسم معهم الحياة”.
وأضافت ومنذ أن أطلقت منظمة الصحة العالمية الاحتفال باليوم العالمي للمتبرعين بالدم تحتفل الكويت والعالم سنوياً بهذه المناسبة لتًزُف فيها آيات الشكر إلى المتبرّعين طوعاً بالدم من دون مقابل لقاء دمهم الممنوح هديةً لإنقاذ الأرواح، ويُرفع فيها مستوى الوعي بضرورة المواظبة على التبرّع به ضماناً لجودة ما يُوفّر من كمياته ومشتقاته المُتبَّرع بها ومستوى توافرها ومأمونيتها لمن يحتاجونها من المرضى.
واوضحت د.الرضوان بان إدارة خدمات نقل الدم سعت بالتفاعل مع هذه الاحتفالات سنويا للوصول للأهداف المنشودة لفعاليات هذا العام المتمثلة في الاحتفال بالمتبرّعين بالدم وشكرهم وتشجيع غير المتبرّعين منهم على التبرع بالدم.
واشارت الى اهمية إذكاء الوعي على نطاق واسع باهمية التبرّع بالدم، وأنه لا يمكن ضمان توفير إمدادات كافية من الدم إلا بفضل عمليات التبرّع به بانتظام من المتبرّعين طوعاً ومن دون مقابل، الى جانب إبراز الحاجة إلى الالتزام بالتبرّع بالدم طوال العام حفاظاً على توفير إمدادات كافية منه وتحقيق الاكتفاء الذاتي من إمداداته هذه على الصعيد الوطني. واكدت على تركيز الاهتمام على التبرّع بالدم بوصفه تعبيراً عن مشاركة المجتمع المحلي في النظام الصحي وأهمية مشاركة هذا المجتمع في الحفاظ على إمدادات الدم بكميات كافية ومأمونة ومستدامة، والترويج للقيم التي يؤمن بها المجتمع المحلي بشأن التبرّع بالدم في تعزيز تكافل المجتمع المحلي وتماسكه.
ولفتت الى انه وتقديرا من وزارة الصحة للدور الكبير الذي يقوم به المتبرعون، فقد تم تكريم المتبرعين المتميزين الذين تتراوح اعمارهم من 18الى 25 سنة تشجيعا منا لنشر ثقافة التبرع لدى الشباب من فئة الفصائل السالبة الأكثر تبرعاً، و فئة الفصائل الموجبة الأكثر تبرعاً، و متبرعين فئة الصفائح الدموية.
وأعلنت د.الرضوان في ختام تصريحها عن أوقات العمل في العيد، والتي تبدأ من ثاني ايام العيد من الساعة الثامنة صباحاً إلى الثامنة مساءً.

You might also like