شهد حفل تخريج دورة المشاة التأسيسية للضباط بمعسكر الصمود

الرفاعي: “الحرس” يواكب مستجدات العصر عبر تطبيق ستراتيجية 2020 شهد حفل تخريج دورة المشاة التأسيسية للضباط بمعسكر الصمود

وكيل الحرس الوطني الفريق هاشم الرفاعي مكرماً الخريجين

• رعاية ودعم القيادة العليا اثمرت تطوير وتحديث مختلف وحدات الحرس

• يعقوب: خطط التأهيل تخرج نخبة من الضباط مؤهلين لتولي القيادة وفق أحدث البرامج

شهد وكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم الرفاعي حفل تخريج دورة المشاة التأسيسية للضباط، في القاعة المركزية بمعسكر الصمود.
وهنأ الفريق الرفاعي خريجي الدورة، ونقل إليهم تحيات القيادة العليا للحرس الوطني ممثلة في سمو الشيخ سالم العلي رئيس الحرس الوطني والشيخ مشعل الاحمد نائب رئيس الحرس الوطني على ما أحرزوه من نجاح يدعم صفوف الحرس الوطني في مسيرته للحفاظ على أمن الوطن واستقراره.
وأكد ان التوجيهات والرعاية اللامحدودة من القيادة العليا تثمر تطوير وتحديث مختلف وحدات الحرس الوطني لتواكب مستجدات العصر من خلال التطبيق الدقيق لوثيقة الأهداف الستراتيجية للحرس الوطني 2020 (الأمن أولا).

ودعا وكيل الحرس الوطني الضباط الى مضاعفة الجهود لتنفيذ كل المهام المنوطة بهم على أكمل وجه وألا يقفوا على ما تعلموه خلال الدورة من علوم نظرية وتدريبات عملية، بل ينبغي مواصلة تطوير الذات من خلال اكتساب الخبرات من القيادات والالتزام بالتعليمات والضبط والربط العسكري.
من جانبه ألقى مدير مديرية التعليم العسكري العقيد الركن ناصر يعقوب علي كلمة اكد فيها اهتمام القيادة بدعم خطط التأهيل لإفراز نخبة من الضباط يتمتعون بالانضباط والخلق العسكري، ومؤهلين لتولي زمام القيادة، مؤكدا إدخال أفضل البرامج الحديثة في العلم العسكري.
حضر الحفل قائد العمليات والخطط اللواء الركن فالح شجاع فالح ومدير ديوان نائب رئيس الحرس الوطني اللواء جمال محمد ذياب، وعدد من القادة وكبار الضباط.