الرفاعي: تحسين الوضع البيئي من أولويات الخطة الإنمائية شارك في الورشة الوطنية للاتفاقيات البيئية متعددة الأطراف

0 34

الأحمد: الكويت ملتزمة بالقوانين للحد من هشاشة الأنظمة البيئية

كتب – فارس العبدان:

أكد الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية بالانابة بدر الرفاعي أن الخطة الإنمائية متوسطة الأجل (2015/ 2016- 2019/ 2020) اولت كفالة الاستدامة البيئية اهتماما خاصاً، و حددت مجموعة من الأهداف للوصول إلى ذلك، مشيراً إلى أن من تلك الأهداف وضع رؤية لمعالجة وتحسين الأوضاع البيئية والحفاظ علي سلامة البيئة الهوائية وحماية البيئة البحرية وإعادة تأهيل منظوماتها وحماية التنوع الإحيائي والبيئة البرية وتحسين كفاءة إدارة النفايات بالاضافة الى بناء وتطوير القدرات الوطنية في مجال البيئة.
جاء ذلك في كلمة القاها الأمين العام للمجلس الأعلى للتخطيط والتنمية بالانابة بدر الرفاعي خلال فعاليات الورشة الوطنية حول تعزيز مشاركة الكويت في الاتفاقيات البيئية المتعددة الاطراف والتي نظمتها الهيئة العامة للبيئة أمس برعاية وحضور مدير عام الهيئة الشيخ عبد الله الأحمد. وقال الرفاعي: إن من بين الركائز الأساسية لتحقيق رؤية الكويت 2035 ركيزة “بيئة معيشية مستدامة” والتي تعنى بترشيد استهلاك الموارد الطبيعية، وخفض نسب التلوث لأقل حد ممكن، وتم وضع تلك الركيزة التنموية بدءاً من الخطة السنوية 2017/ 2018 وما زال العمل جاريا بها حتى الآن، كما تضم ركيزة “بيئة معيشية مستدامة” في خطة التنمية السنوية الحالية 2018/ 2019، 15 مشروعاً منها أربعة مشروعات ستراتيجية، وهي: “مجمع الشقايا للطاقة المتجددة”؛ و”معالجة النفايات البلدية الصلبة- موقع كبد”؛ و”تنفيذ وتوسعة محطة أم الهيمان والأعمال المكملة لها” و”مدينة المطلاع السكنية”.
ومن جانبه أكد الشيخ عبد الله الأحمد التزام الكويت بجميع واجباتها تجاه القوانين والمعاهدات والاتفاقيات البيئية متعددة الأطراف لأنها إحدى اهم الأدوات للحد من هشاشة الأنظمة البيئية التي تعاني منها البيئة سواء في المنطقة أو العالم وذلك باعتراف المنظمات والهيئات المختصة.
وذكر الأحمد أن الكويت حريصة على بناء مستقبل مستدام للجميع وتعزيز العمل المشترك لتحقيق أهداف التنمية المستدامة بما فيها البعد البيئي، مشيراً إلى أن الستراتيجية البيئية للدولة اشتملت على برنامج طموح يهدف الى تفعيل التعاون مع برنامج الأمم المتحدة والاتفاقيات الدولية متعددة الأطراف وتدعو الى إيجاد آليات مناسبة لزيادة التآزر بين الجميع..

You might also like