الرواشدة: الكويت نموذج متميز في دعم العمل العربي المشترك المطيري أكد أن الشباب الكويتي أظهر العمق الحضاري بإبداعاته

0

القاهرة – كونا – أشاد وزير الشباب الاردني بشير الرواشدة أمس بحرص الكويت على دعم العمل العربي المشترك مشيرا الى انها تقدم نموذجا متميزا في هذا الشأن.
وقال الرواشدة في تصريح لـ “كونا” عقب اجتماع اللجنة الفنية الشبابية المعاونة لمجلس وزراء الشباب والرياضة ان “دولة الكويت تقدم الكثير من المشاريع الشبابية الواعدة والانشطة والجوائز التي خلقت روحا تنافسية بين الشباب العربي الذي يمثل مستقبل الامة”.
واعرب عن شكره للكويت قيادة وحكومة وشعبا على الانجاز الذي تقوم به في دعم الشباب العربي متمنيا ان “تكون السنة المقبلة سنة الانجاز المتراكم لشبابنا”.
وعن دور اللجنة الفنية أكد الرواشدة ان اجتماعات اللجنة سادها روح ايجابية تعطي مؤشرا بالتقدم الايجابي في العمل الشبابي العربي مشيرا الى ان جميع الانشطة التي وزعت على مستوى الدول المشاركة تصب في مصلحة الشباب. بدوره أكد مدير عام الهيئة العامة للشباب عبد الرحمن المطيري في تصريح مماثل لـ “كونا” ان العمل التطوعي الشبابي يحقق التنمية الايجابية التي تحارب الافكار المتطرفة.
وقال المطيري “قدمنا خلال اجتماع اللجنة الفنية تقريرا نهائيا مفصلا عن الانجازات التي قدمها الشباب الكويتي بمشاركة الشباب العربي في استضافة الكويت “عاصمة الشباب العربي 2017”.
واضاف ان الشباب الكويتي توج هذا الامر من خلال ختام الفعاليات بتقديم فقرات مميزة من بينها “فيلم تعريفي” عن جميع المشاريع التي نفذت من خلال الشباب وللشباب مشيرا الى ان هذه المشاريع تنوعت في مجالاتها فمنها الفني والثقافي وريادة الاعمال وكذلك الانساني.
وأشار الى تقديم فقرات تبين العمق الحضاري والانساني للكويت منها الكويت في الوجدان العربي وايضا الكويت حاضنة للابداعات الشبابية العربية مؤكدا في الوقت نفسه الحرص على تقديم ما يميز الشاب العربي للعالم اجمع.
وتابع “قدمنا جائزة مركز العمل الإنساني لتقديم الأفكار والابداعات الشبابية المتميزة لمشروعات التنمية المستدامة في الدول التي تعرضت لكوارث طبيعية فضلا عن تقديم الصورة العربية في المجال الانساني ومجالات اخرى من خلال شباب مميز يكون نموذجا لشباب العالم”.
واضاف المطيري “قدمنا ابلغ رسالة فنية بوجود وسائل اعلامية عديدة لنقل صورة جميلة للشباب العربي المشارك في هذه الفعاليات” مشيرا الى مشاركة اكثر من الف شاب وشابة من اكثر من 17 دولة عربية.
ولفت إلى ان “العمل التطوعي يقرب الانسان من مجتمعه ويحارب ايضا الافكار المتطرفة لان قيمة العطاء تنعكس على جميع من يشارك في هذه البرامج” مشيرا الى “اننا نؤسس الثقافة الايجابية وتعميم البرامج الايجابية التي تحقق العائد للمجتمع بشكل عام”.ومن المقرر أن يعقد المكتب التنفيذي لوزراء الشباب والرياضة العرب أعمال دورته الـ62 فيما يعقد مجلس وزراء الشباب والرياضة أعمال دورته الـ41 بعد غد.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

خمسة عشر + تسعة =