الروضان: الباب مفتوح أمام المرأة للاستثمار بأقل الإمكانات وحسب خبراتها أكد في ندوة الجمعية الثقافية النسائية أن مساهمتها في سوق العمل قيمة مضافة للاقتصاد الوطني

0 83

كتب ـ ناجح بلال:

أكد وزير التجارة والصناعة وزير الدولة لشؤون الخدمات خالد الروضان، أن الباب مفتوح أمام المرأة للاستثمار بأقل الإمكانات وحسب خبرتها في الكويت، حيث أثبتت التجربة الاقتصادية المحلية أن هناك سيدات أعمال قادرات على تقديم قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، مشيدا بدور القيادات الوسطى من النساء في تطوير وزارة التجارة والصناعة. وقال الروضان في ندوة له في الجمعية الثقافية النسائية مساء أول من أمس: إن التعديلات التشريعية التي أقرتها “التجارة” خصوصاً في العامين الماضيين أسهمت في إيجاد هامش مشاركة استثماري أكبر للمبادرات الشبابية النسائية، تم تغطيته بشكل واضح ويظهر جلياً في عدد المبادرات المسجلات في صندوق المشروعات الصغيرة وكذلك في شركات الاشخاص.
وأوضح أن التعديلات التي ادخلتها “التجارة” على بيئة الأعمال المحلية ساعدت في توفير فرص استثمارية متنوعة للمرأة الكويتية، مشيرا إلى إنصاف المرأة عبر تمهيد الطريق إلى رفع مساهمتها اقتصادياً.
وأشار الروضان إلى أنه كلما زادت مساهمة المرأة في سوق العمل زاد الإنتاج المحلي والإجمالي، وأسعى جاهداً لتمكين المرأة ويشمل ذلك تقديم كل أوجه الدعم الممكنة بزيادة أعداد القيادات التنفيذية النسائية وتطوير مهاراتهن بما ينعكس على أداء المؤسسات ويرفع كفاءتها، وأكد إيمانه أن المرأة جزء مهم من مستقبلنا الاقتصادي وسأسعى لتعزيز دورها في هذا الخصوص.
ومن جهتها، أكدت رئيسة مجلس إدارة الجمعية الثقافية النسائية لولوة الملا ضرورة القضاء على التمييز بين الرجل والمرأة في كل الميادين، مستندة إلى المادة 29 من الدستور الكويتي والإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يؤكد على أن الناس سواسية في الحقوق و الواجبات ولاتمييز بين الرجال والنساء يتمتعون بحقوق متساوية لا يمتاز أحدهما على الآخر بشيء، مشيرة إلى أن الكويت تعهدت بتنفيذ أهداف التنمية المستدامة العالمية الـ 17 ومن بينها الهدف الخامس والمتعلق بتحقيق المساواة بين الجنسين، كما أن نجاحات المرأة الكويتية أكسبتها الريادة على مستوى الخليج، وحققت نجاحات كبيرة من خلال المناصب التي تقلدتها.

جانب من الحضور
You might also like