الروضان : جسر جابر يسهم في إعمار المنطقة الشمالية وفقاً لرؤية 2035 "الطرق" ركبت آخر قطعة خرسانية في المشروع وفقاً للمواعيد التعاقدية

0 5

كتب – محمد غانم:

عبر وزير التجارة والصناعة وزير الاشغال العامة وزير الدولة لشؤون البلدية بالإنابة خالد الروضان عن سعادته بالانجاز الكبير المتضمن تركيب آخر قطعة خرسانية في مشروع جسر الشيخ جابر الاحمد وصلة “الصبية”، الذي يعد أطول رابع جسر بحري على مستوى العالم، معتبراً أن انتهاء المشروع في مواعيده التعاقدية يعد انجازاً كبيراً لاسيما أن الجسر يصل وسط الكويت بشمالها، تنفيذاً لتوجيهات سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد لتحويل الكويت إلى مركز مالي وتجاري.
وأشار الروضان إلى جهود جميع الوزراء المعنيين بانشاء هذا المشروع لاسيما وزارة الاشغال العامة والمدير العام للهيئة العامة للطرق والنقل البري المهندس احمد الحصان والمهندسين الكويتيين العاملين بالمشروع الذي ينفذونه بدقة متناهية من قبل احدى الشركات المتخصصة في هذا المجال، فنحن نتحدث عن انشاء 36 كيلو متراً فوق المياه ومن المؤكد واجهتهم صعاب وتحديات كثيرة لكن الكويتيين يتغلبون دائما على التحديات كافة بإرادة قوية، فهذا الجسر بمثابة اعمار للمنطقة الشمالية من البلاد حسب رؤية الكويت 2035.
من جانبه قال المدير العام للهيئة العامة للطرق والنقل البري المهندس أحمد الحصان: لا ننسى الفضل لسمو رئيس مجلس الوزراء والحكومة على تضافر الجهود الخاصة في جميع مؤسسات الدولة والوزارات والجهات الرسمية للانتهاء من هذا المشروع على أكمل وجه وفق البرنامج الزمني المعد له، ونفتخر في اليوم بوصولنا إلى المرحلة الأساسية في المشروع، ونتطلع إلى إنجاز مشاريع الخطة كافة من خلال هيئة الطرق والسعي إلى تطوير البنية التحتية للكويت، وإنجاز منظومة عامة للطرق والنقل خلال السنوات القليلة المقبلة.
وأكد أن البلاد سوف تشهد خلال السنوات المقبلة ثورة
كبيرة في مجال البنية التحتية، ترفع البلاد إلى مكانتها المرموقة، وحل جميع المشاكل الخاصة بالنقل سواء الجماعي أو المركبات من خلال الطرق والجسور، ونتطلع إلى إنجاز هذه الخطة مع العام 2025 تمهيدا لإنجاز مشاريع المستقبل في خطة 2035 .
ولفت إلى أن الهيئة تملك رؤية وخطة متكاملة للنهوض بالبنية التحتية للطرق والجسور في البلاد تشمل 90 مشروعاً حتى نهاية 2025 قدرت قيمتها في الخطة بثمانية مليارات دينار، وتم الانتهاء من 16 مشروعاً في مناطق مختلفة بلغت قيمتها الاجمالية 300 مليون دينار، بينما يجري تنفيذ 23 مشروع طرق سريعة وجسور مع جميع الخدمات المصاحبة باجمالي 2.7 مليار دينار غطت هذه المشاريع كل ربوع البلاد خاصة أنها في حال اكتمالها ستساهم بحل كثير من الاختناقات المرورية الحالية كما ستساهم المشاريع الجديدة ايضا في ربط المدن الجديدة في شمال البلاد وغربها كالطريق الاقليمي الشمالي وكذلك الطرق الاقليمية في جنوب البلاد كالطريق الواصل بين ميناء الزور والوفرة والطريق الرابطة بين مدينة صباح الأحمد والخيران والطريق الواصل بين ميناء عبدالله والوفرة.
وأوضح أن هناك 13 مناقصة تم طرحها وهي في مراحلها التعاقدية الاخيرة تمهيدا للبدء في تنفيذها وكمثال لهذه المشاريع مشروع طريق السالمي وبعض التقاطعات بمنطقة جنوب السرة والطرق الشمالية لخدمة مدينة المطلاع المستقبلية، ومشروع تطوير طريق القاهرة، وهي مشاريع ترسخ وتعمق البنية التحتية في البلاد وتخدم قطاعات عريضة من الطرق الداخلية والخارجية وتربط شرق البلاد بغربها وشمالها بجنوبها وتبلغ تكاليفها حوالي 1.5 مليار دينار.
وتابع الحصان، أن هناك خطة مستقبلية لـ 38 مشروعاً بتكلفة اجمالية أربعة مليارات دينار وسيتم البدء في طرحها خلال الأعوام المقبلة “2019-2022″، مشيراً إلى أن الهيئة تسعى الى تقليص الدورة المستندية التي نعاني منها كبقية الوزارات في الدولة والتي تؤخر طرح وترسية المشاريع اذ تقوم الهيئة بالمتابعة اليومية لتحريكها ووضع الدراسات التي من شأنها التقليص في جميع المراحل.
واضاف، أن جسر جابر سوف يوفر طريقاً ستراتيجياً جديداً يدعم خطط التنمية المستقبلية بالمنطقة الشمالية لمدينة الكويت، موضحاً أن تركيب القطعة الأخيرة من الجسر هو ختام لواحد من أهم الأعمال الرئيسية بالمشروع حيث ستكون هذه القطع الصندوقية سابقة الصب والبالغ اجمالي عددها بالمشروع 958 قطعة ويبلغ وزن القطعة الواحدة منها 1800 طن لاسيما أن الهيئة اعتمدت أعلى المواصفات العالمية الحديثة والمتقدمة وذلك
من خلال التحرك في عدة مسارات من ابرزها تنفيذ منظومة طرق وخدمات جديدة لتلبية الاحتياجات المتمثلة في النمو السكاني والعمراني المضطرد بالدولة بعد تمدد واكتمال المدن الاسكانية الجديدة والمستقبلية والتي تم انشاؤها في ربوع البلاد إلى جانب ايجاد الحلول العاجلة لجميع الاشكالات الملحة للاختناقات المرورية بتطوير منظومة الطرق والبنية التحتية القائمة من أجل تطوير منظومة النقل الجماعي ومشاريع اخرى تساهم في تقليل الازدحامات المرورية مثل مشروع المترو ومشروع السكك الحديدية والتي نأمل ان ترى النور قريبا .

وزير التجارة خالد الروضان خلال الاحتفال بوضع آخر قطاع خرساني بجسر جابر (تصوير: بسام أبوشنب)
You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.