الروضان: وصلنا لمراحل متقدمة في تطوير الهيكل الإداري لهيئة الصناعة لمواكبة خطة الكويت 2035 على هامش تكريم موظفيها من المتقاعدين والمتميزين

0

كتب-عبدالله عثمان:

كشف وزير التجارة والصناعة خالد الروضان عن وصول الوزارة الى مراحل متقدمة في تطوير الهيكل الاداري ليكون جاهزا خلال الفترة المقبلة لمواكبة المسئوليات المتعددة التي تقع على عاتق هيئة الصناعة في خطة الكويت 2035، موضحا ان الهيكل سيتناسب مع المرحلة المقبلة.
وقال الروضان – في كلمته على هامش الحفل السنوي الـ12 لتكريم موظفي الهيئة العامة للصناعة من المتقاعدين والمتميزين ومن خدم 25 عاما – اننا حققنا الكثير من الاجراءات العملية في هيئة الصناعة وفي مقدمتها الوظائف الإشرافية التي تم تسجيلها و كان هناك بعض الملاحظات والتي سنقوم بتلافيها وتطوير هذه الالية.
واوضح انه التقي بالعاملين ونقابة العاملين بهيئة الصناعة وذلك لأنهاء حالة عدم الاستقرار الوظيفي في هيئة الصناعة التي تمتلك كوكبة من القيادات لنبني مستقبل الكويت لان الصناعة لها دور مهم ورئيسي في تنفيذ ستراتيجية 2035، لافتا الى اننا لن ننجح الا اذا كان اصغر موظف يؤمن بالخطة ودور الصناعة فيها.
ومن جانبه قال المدير العام للهيئة العامة للصناعة عبدالكريم تقي إن تعزيز العنصر البشري هو الركيزةالأساسية لتنفيذ وتحقيق خطط وستراتيجيات الهيئة، معربا عن شكره وتقديره للموظفين المتميزين وممن خدموالأكثر من 25 عاما.
واكد أهمية اعتماد المواصفات القياسية لجميع المنتجات التجارية في توفير موارد مالية كبيرة وعائد اقتصادي للدولة،موضحا أن القياس الدقيق من أهم الأسس التي يرتكز عليها التبادل التجاري والإنتاج الصناعي الحديث للتأكد من مطابقة السلع والمنتجات للمواصفات المعتمدة ومراعاتها خفض التكاليف.
وأوضح تقي أن آخر مبادرات هيئة الصناعة هو الإعلان عن اتفاقية مع الصندوق الوطني لرعاية وتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة لدعم المبادرين من خلال توفير الأراضي الصناعية لهم بمشروعي “الوسيلة”و”الصفارين”.
وأشار إلى وجود ثمانية مشاريع معتمدة وضعتها الهيئة ضمن خطتها الستراتيجية منها تعزيز القدرة التنافسية للمصانع المصدرة ومعالجة محطات الصرف الصحي والصناعي وتطوير مشاريع البنى التحتية لمنطقتي (الشعيبة) و(صبحان – قطعة 4) فضلا عن عمل الدراسات الاستشارية للمدن الصناعية والعائد الاقتصادي منها.
وأفاد بأن من أهم المشاريع التي ستدخل ضمن خطة التنمية للبلاد هي مشروع (الشدادية) والستراتيجية الصناعية 2035 ومدينة (النعايم) الصناعية لمساهمتها في دعم القطاع الصناعي الكويتي باعتباره رافدا من روافد الاقتصاد فضلا عن قدرته على خلق المزيد من فرص العمل للشباب الكويتي.
وأضاف تقي أن مركز المعلومات ودعم القرار التابع للهيئة العامة للصناعة بصدد تدشين مشروع شاشة التفاعل الإلكتروني الذاتي في مراكز الهيئة يتم من خلالها مخاطبة الموظف المعني بالصوت والصورة وذلك لسرعة إنجاز وتخليص المعاملات.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

13 − 12 =