الرومي: “أم المرادم” وصلت و”كاظمة” و”كبر” بالعشر الأواخر من يناير الرومي أكدت لـ"السياسة" أن أسطول الكويتية سيكون الأحدث بـ35 طائرة في 2021

كتب – بلال بدر:

وصلت أمس الى مطار الكويت الدولي طائرة بوينغ الثانية B777 -300ERوالتي تحمل اسم “ام المرادم” دون اي عقبات او تأخير لاسباب ألمح البعض اليها بأنها “مالية”.
وفيما تستعد “ام المرادم” لرحلة الى مدينة دبي اليوم مثلما فعلت الطائرة الاولى “فيلكا” عقب وصولها قبل ان توضع على الرحلات المنتظمة (الكويت – لندن ونيويورك)، قالت مصادر بالخطوط الكويتية لـ”السياسة” ان الطائرتين الثالثة (كاظمة) والرابعة (كُبر) قيد التجهيز من قبل شركة بوينغ في مصنعها بمدينة سياتل متوقعاً وصولها في العشر الأواخر من يناير الجاري حال استكمال جميع الشروط والمطالب الفنية التي تحرص عليها الخطوط الجوية الكويتية وتنفذها بوينغ مثلما حدث مع طائرة “ام المرادم” التي تأخر وصولها عدة ايام لاسباب فنية لا مالية كما تردد من قبل.
وقد وصلت “ام المرادم” في الواحدة والنصف من ظهر أمس وسط احتفال شارك فيه الطيران المدني والخطوط الجوية، وقالت رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لـ “الكويتية ” رشا الرومي لـ ” السياسة “، ان ” الكويتية ” تبدأ العام الجديد مع الشعب الكويتي بمزيد من الاحتفالات بوصول الطائرة الثانية من اسطول بوينغ بعد تأخير بسبب إصلاح بعض الأخطاء الفنية والتي طالب بها الوفد الفني والهندسي من الكويتية مسؤولي بوينغ حتى لو على حساب تأخير استلامها لأيام، وليس كما تردد أن السبب يعود لأمور تمويلية.
وأضافت : رُب ضارة نافعة، فها هي ” الكويتية ” تواصل نجاحاتها في أول يوم لـ 2017 بوصول الطائرة أم المرادم التي شكك البعض في عدم استلامها بحجج واهية ومكشوفة، قائلة: لن نلتفت الى ما يردده البعض من اتهامات باطلة وفاشلة.
ولفتت الى أن الطائرة تنضم الى الاسطول الجديد والبالغ 14 طائرة جديدة كليا منها 12 إرباص ، ليصل بنهاية الشهر الى 16 طائرة بعد استلام طائرتيان أخريين.
وأشارت الى أن الطائرة الثانية ستقلع اليوم الاثنين الى دبي في رحلة نوعية تجريبية لمسافريها الدائمين على الوجهة الإماراتية، ومن المقرر ان تبدأ عملها بعد أيام على وجهات المدى الطويل مثل لندن ونيويورك، إذ ان عدد ساعات طيرانها يصل الى نحو 14 ساعة، وذلك بعد خضوعها لبعض الاختبارات من خلال الطيران في رحلات غير منتظمة في منطقة الشرق الأوسط لتدخل بعدها الخدمة التجارية الكاملة في غضون أسابيع.
وتعمل الطائرات الجديدة على تحقيق الأهداف التشغيلية والتجارية لـ”الكويتية” ضمن خطة العمل الخمسية وستراتيجية التغيير التي تم الإعلان عنها في سبتمبر 2016.
وخلال المرحلة المقبلة وبعد استكمال استلام العشر طائرات من نفس النوع، طراز بوينغ 300ER-777، سيبدأ المسافر وسائر المجتمع الكويتي بتجربة خدمات فريدة من نوعها لرحلات الكويتية طويلة المدى من دون توقف. كما أن هذه الطائرات سترفع من الكفاءة التشغيلية لأسطول الكويتية من خلال إضافة وجهات دولية جديدة على شبكتها حول العالم، حيث تخدم شركة الخطوط الجوية الكويتية الآن 37 وجهة دولية.
وتحرص إدارة الخطوط الجوية الكويتية على أن تكون خطوات التغيير مدعومة بجميع الإجراءات اللازمة لرفع الكفاءة التشغيلية، وتفعيل التميز التجاري من خلال تحسين شبكة الأسطول بالإضافة إلى رفع كفاءة الخدمات المقدمة واتباع أفضل ممارسات قطاع الطيران لتحقيق أعلى مستوى راحة ورضا في خدمة المسافرين. وسيصبح أسطول الكويتية الأحدث في العالم بحلول 2021، حيث سيضم 25 طائرة تمليك إرباص A350 وA320neo، بالإضافة إلى العشر طائرات من طراز بوينغ 300ER-777 ليصبح الإجمالي 35 طائرة هي الأحدث بين أساطيل شركات الطيران.

Leave A Reply

Your email address will not be published.