الرومي : ميكنة شاملة للبلدية و مراكز لإنجاز بيئة الأعمال افتتح المرحلة الثانية من تطوير أعمال وخدمات الأنظمة الإلكترونية

0

الروضان : “ميكنة ” الإجراءات في المؤسسات الحكومية لمحاربة الواسطة

الطبطبائي : تطبيق أي آلية أو نظام إلكتروني يقلل من كمية الفساد المستشري

الفضل: إنجاز عمل ستة أشهر في يومين بـ “البلدية” ليس حلماً بل واقع ملموس

المنفوحي: إصدار أكثر من 3 آلاف رخصة بناء إلكترونيا خلال شهور

كتب ـ عبدالناصر الأسلمي:
فيما افتتح وزير الاشغال العامة وزير الدولة لشؤون البلدية حسام الرومي المرحلة الثانية من تطوير اعمال وخدمات الانظمة الالكترونية للبلدية فيما يتعلق بالميكنة، أعلن عن مرحلة ثالثة ستكون فيها ميكنة شاملة، ومراكز متخصصة لإنجاز هذه الاعمال، مؤكدا أن المعاملات لن تتعطل وستنجز جميعها في اقصى مدى يوم واحد، وفق المتطلبات التي ننظر لها ونطمح لها بهذا الخصوص، مشيرا إلى ان البلدية قطعت اشواطا كبيرة لتحسين بيئة العمل.
وقال الرومي خلال العرض المرئي للمرحلة الثانية للنظام الالكتروني، الذي أقيم صباح أمس في فندق الريجنسي، ان المرحلة الاولى شملت تراخيص البناء واستخراج شهادة الاوصاف وايصال التيارات والتعامل مع المكاتب الهندسية باستخراج هذه التراخيص، مبينا أن المرحلة الثانية استكمالا لبيئة العمل تتضمن ارشفة الاوراق والمستندات والملفات لدى البلدية بحيث تتحول إلى نظام آلي متطور، ولن نعود للعمل بالطريقة الورقية.
من جهته، أكد وزير التجارة والصناعة خالد الروضان، أن البلدية قامت بدور كبير خلال الفترة الماضية للوصول للمرحلة الثانية، حيث أتت هذه النقلة النوعية بعد توجيهات سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك لتحسين بيئة الاعمال لاسيما ان البلدية تعتبر حجر زاوية لتحسين هذه البيئة خاصة ان كل الجهات الحكومية مرتبطة في أهمية خدمات البلدية .
وأضاف أن وزارة التجارة والصناعة لديها ربط الكتروني مع البلدية ومع القوى العاملة وبعض الجهات الاخرى، مؤكدا إذا كنا نريد أن نحارب الواسطة فعلينا “ميكنة “كل الإجراءات في المؤسسات الحكومية ، خاصة ان الربط الالكتروني يساعد بشكل كبير في تلافي الكثير من السلبيات منها إضاعة الملفات وغيرها، بالاضافة الى انها لاتستدعي وجود صاحب المعاملة لإتمام الاجراءات في وزارات الدولة .
واشار الى أن هناك خططا مختلفة موجودة لدى الحكومة، خاصة مع تدشين البلدية للمرحلة الثانية من الخدمات الالكترونية ، مضيفا إن الكويت تاخرت بعض الشيء في ميكنة هذه الخدمات ولكن من المؤكد أننا وصلنا ” وأن تصل متأخرا خير من أن لاتصل “، موضحا أن الربط الالكتروني سيساعد كل الجهات المختلفة.
وذكر ان وزارة التجارة والصناعة ، جهزت مركز الكويت للاعمال والان يتم تعديل الشركات حيث تم ربط مايقارب ٨٤٪‏ من الجهات الحكومية ، مؤكدا أن هذا النظام متطور ويساهم في تسهيل بيئة الاعمال والمواطنين.
واكد ان التكامل الحكومي للخدمات واضح لدى الجهات الحكومية ، وبعض الخدمات تحتاج لبعض الوقت، لاسيما ان هناك ربطا بين التجارة والبلدية والقوى العاملة والداخلية والتامينات والخدمات، و”التجارة” ستقوم بتطوير هذه الخدمات من خلال الربط الاكتروني وسيكون بدرجة عالية فائقة السرعة تعود لمصلحة العمل.
من جهته، قال النائب عمر الطبطبائي، ان بعض الدول التي سبقتنا في تطبيق هذه الخدمات، تواصلت مع بلدية الكويت من اجل الاستفادة واخذ الخطوات التي طبقت في الكويت ، مؤكدا ان تطبيق أي آلية او نظام الكتروني سيقلل من كمية الفساد الموجودة لاسيما ان هناك فسادا مستشريا في البلد ، وجميعا نحارب ونقاتل هذه الآفة السلبية .
وأشاد بدور القائمين في البلدية على تطبيق هذا النظام ، مؤكدا دعم كل الخطوات التي تقوم بها البلدية وعلى رأسهم مدير عام البلدية واخلاصه في بيئة العمل، داعيا بعض وزارات الدولة إلى ان تحذو حذو البلدية .
من جانبه، أعرب النائب أحمد الفضل، عن سعادته بانجاز البلدية المتمثل بهذه الخدمات المتطورة، معتبرا هذا إنجازا حقيقيا لدولة عمرها أكثر من ٣٠٠ سنة ، بكل حيازاتها بكل مافيها من وحدات مبنية.
وقال الفضل :لو كان ربع هذا الانجاز في دولة اخرى لوجدنا من ” هلل بعض الاخوان وقالوا متى تصلون لمستوى هذه الدول”،مؤكدا أن هذه الإنجاز ليس غريبا على مدير البلدية الكفؤ الذي يطور من بيئة الاعمال ويحسنها واصبح قائدا للعمل والتطور .
وأضاف، حين تستكمل المرحلة الثالثة بكل مافيها سيلمس الشعب أهمية هذا الإنجاز، حينما نستكمل بناء الجسور وسير مترو الانفاق ، موضحا ان عمل ستة اشهر يتم إنجازه خلال يومين في البلدية ليس حلما بل واقعا ملموسا وهذه جهود الشباب الوطني الذي لم يستكن لركود الوظيفة والروتين الملازم لها.
بدوره، قال مدير عام البلدية المهندس احمد المنفوحي : إن البلدية تسير “نحو بلدية ذكية” ونقف الآن على أرض صلبة بعد استشعار الرضا المجتمعي، موضحا أن ثناء صاحب السمو على أداء البلدية أعطانا دفعة معنوية كبيرة ، بعد أن عبرنا المرحلة الأولى من التراخيص الإلكترونية بنجاح وندشن اليوم ” الثانية” مشيرا إلى أن البلدية أنجزت أكثر من 3 آلاف رخصة بناء الكترونيا خلال الشهور الماضية وميكنة 90% من معاملات البلدية خلال عامين من الآن.
وأضاف المنفوحي:” نستهدف إنجاز مراكز خدمة الكترونية خلال المرحلة الثالثة من التطوير في البلدية ، خاصة أن الربط الآلي مع “التجارة” أتاح إصدار الرخص دون موافقة “البلدية”، مشيرا إلى أن الرقابة على شركات النظافة ستتم من خلال GIS.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

16 − ستة =