الرياضة أثناء المراهقة تبعد المرض عن النساء

نيويورك – رويترز: وفقا لنتائج دراسة جديدة فان ممارسة الرياضات الجماعية والتمارين اثناء المراهقة قد يعود بمنافع طويلة الاجل على النساء وقد يقلص خطر الوفاة بسبب السرطان وأسباب أخرى.
وخلص الباحثون الذين عكفوا على تحليل بيانات عن عدد المرات التي مارست فيها النساء الرياضة خلال فترة المراهقة الى أن النشاط لمدة 3ر1 ساعة في الاسبوع له تأثير ايجابي مع تقدمهن في السن.
وقالت أستاذة مساعدة في الطلب بمركز “فاندربيلت” لعلم الاوبئة, ومركز” فاندربيلت انغرام” للسرطان في ناشفيل سارة نيشوتا :” ان النتيجة الرئيسية هي أن التمارين خلال فترة المراهقة مرتبطة بتراجع خطر الوفاة بين النساء في منتصف أعمارهن أو أكبر”.
وثبت في الدراسة أن النساء اللواتي كن نشطات بدنيا خلال أعوام مراهقتهن كن أقل عرضة بنسبة 16 في المئة للوفاة بالسرطان وأقل عرضة بنسبة 15 في المئة للوفاة نتيجة كل الاسباب الاخرى.
وقالت نيشوتا :”نتائجنا تدعم أهمية الترويج لممارسة التمرينات خلال فترة المراهقة وتسلط الضوء على الحاجة الملحة لبدء الوقاية من الامراض في سن مبكرة”.
ونشرت نتائج الدراسة التي شملت 75 ألف امرأة من شنغهاي في مجلة”كانسر ابديميولوجي بيوماركرز اند بريفنشن” الصادرة اخيرا.