الرياض: 11 موقوفاً وطلب الإعدام لـ 5 في مقتل خاشقجي الجبير: نرفض تدويل التحقيق وتركيا لم تزوِّدنا بالمعلومات

0 161

النيابة العامة: العسيري هو من أمر بإعادة خاشقجي ورئيس فريق التفاوض اتخذ القرار بقتله

الرياض – وكالات: قطعت السعودية، أمس، قول كل خطيب وأنهت حالة الجدل والشائعات التي دارت حول قضية مقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي في إسطنبول، وأعلنت إحالة 11 متهماً من بين 21 موقوفاً في القضية إلى المحاكمة، بينما طالبت النيابة العامة بالإعدام لخمسة منهم.
وفيما رفض وزير الخارجية عادل الجبير تسييس القضية وتدويل التحقيقات فيها، شدد على أن لدى المملكة جهازاً قضائياً فاعلاً، مشيرا إلى أن بلاده تتعرض لهجمة شرسة غير منطقية ولا أساس لها، وأن الإعلام القطري شن ولا يزال حملة منظمة ضد السعودية باستغلال القضية.
وأضاف خلال مؤتمر صحافي أن النائب العام لا يزال يسعى للحصول على إجابات عن عدد من الاستفسارات، مؤكدا أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان ليست له أي علاقة بالقضية، ومتابعا أن التحقيق مستمر، وهناك أسئلة لم نجد لها إجابات حتى الآن، مردفا أن القضية لن تغير سياسات المملكة في مواجهة الإرهاب أو إيران.
وتناول بيان النائب العام السعودي الشيخ سعود المعجب بكل شفافية التفاصيل الخاصة بأسلوب ارتكاب الجريمة كافة، وعدد المتورطين بارتكابها، ودور كل منهم، مما قطع الطريق أمام التسريبات التي انطلقت من عدد من المنصات الصحافية والية بغرض الإساءة إلى السعودية.
وأكد بيان النائب العام أن نائب رئيس الاستخبارات العامة السابق أحمد عسيري هو من أصدر قرار إعادة خاشقجي إلى السعودية، بينما اتخذ رئيس الفريق المكلف بالمهمة قرار قتله في القنصلية عندما تعذرت عملية استعادته، مضيفا أن المستشار السابق في الديوان الملكي سعود القحطاني كان من اجتمع بالفريق المكلف باستعادة خاشقجي، وتم منعه من السفر وهو رهن التحقيق حالياً لبيان طبيعة دوره في العملية، موضحا أن التحقيقات مستمرة لتحديد مكان الجثة.

You might also like