الريال وبرشلونة يطمحان لتعزيز الصدارة يلتقيان سوسييداد وبلباو ... ومواجهة سهلة لاتلتيكو مع ايبار

0 3

مدريد-أ ف ب:يشد برشلونة حامل لقب الدوري وريال مدريد بطل أوروبا في آخر ثلاث سنوات الرحال إلى الأراضي الباسكية، لمواجهة كل من ريال سوسييداد وأتلتيك بلباو، ضمن المرحلة الرابعة من الدوري الإسباني لكرة القدم..
واستهل قطبا الدوري موسمهما بثلاثة انتصارات متتالية، فتخلص برشلونة من آلافيس بثلاثية وبلد الوليد بهدف قبل تدميره هويسكا الطري العود 8-2.
أما ريال مدريد فأسقط خيتافي بثنائية، ثم تخطى جيرونا وليغانيس بنتيجة واحدة 4-1، ليتصدر مهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة ترتيب الهدافين بالتساوي مع أسطورة برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي برصيد 4 اهداف.
ويخوض برشلونة ماراثونا من سبع مباريات في 23 يوما، بعد عودة لاعبيه المنخرطين في مبارياتهم الدولية على غرار الحارسين الألماني مارك-أندريه تير شتيغن والهولندي ياسبر سيليسن، بالإضافة إلى أمثال المهاجم الأوروغوياني لويس سواريز، الجناح الفرنسي عثمان ديمبيلي ومواطنه قلب الدفاع صامويل أومتيتي.
لكن المدرب أرنستو فالفيردي سيفتقد لجناحه البرازيلي الجديد مالكوم الذي تدرب الثلاثاء بمفرده بعد إصابته بكاحله الأسبوع الماضي، فاستدعى من الفريق الرديف الظهير الأيسر خوان ميراندا ولاعب الوسط ريكي بويغ، في محاولة لتنشيط الفريق وإراحة بعض نجومه قبل الفترة الحاسمة في نهاية الموسم.
وبعد مواجهة ملعب “أنويتا” يواجه برشلونة في دوري أبطال أوروبا أيندهوفن الهولندي، ثم يزور جيرونا الأحد، وفي الأسبوع التالي يخوض مواجهتين في الدوري ضد ليغانيس وأتلتيك بلباو. ويستهل الفريق الكاتالوني شهرأكتوبر بزيارة لندنية لمواجهة توتنهام في دوري الأبطال، قبل زيارة فالنسيا في ملعب ميستايا ثم يخلد إلى راحة فترة المباريات الدولية.
ومن بين العائدين إلى برشلونة لاعب وسطه الجديد التشيلي المخضرم أرتورو فيدال (31 عاما) الذي عبر عن اكتمال جاهزيته بعد خوضه أول مباراة أساسيا في ستة أشهر مع بلاده ضد كوريا الجنوبية.
وفي مواجهة اخري يحل ريال مدريد على بلباو محاولا تحقيق فوزه الرابع تواليا دون نجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو المنتقل إلى يوفنتوس الإيطالي.
ويقف لوبيتيغي مدرب الريال مجددا أمام مهمة الاختيار بين حارسيه المميزين الكوستاريكي كيلور نافاس والبلجيكي الجديد تيبو كورتوا الذي أشارت صحيفة “ماركا” انه سيلعب أساسيا على ملعب “سان ماميس”.
وإلى النجم الويلزي غاريث بايل، صانع اللعب الكرواتي لوكا مودريتش ولاعب الوسط الدولي إيسكو، يعول ريال مدريد على متابعة جناحه ماركو أسنسيو تألقه، بعدما كان بطل فوز بلاده على كرواتيا الثلاثاء بمساهمته في خمسة أهداف بينها تسديدتان رائعتان على مرمى الخصم.
في المقابل، خاض أتلتيك مباراتين فقط بسبب تأجيل مواجهته ضد رايو فايكانو لأسباب متعلقة بسلامة ملعب الأخير، علما بأنه فاز على ليغانيس وتعادل مع هويسكا.
ويبحث أتلتيكو مدريد عندما يستقبل أيبار غدا عن تصحيح بدايته المتعثرة وخسارته الاخيرة أمام سلتا فيغو ليتراجع إلى المركز العاشر بأربع نقاط.الريال وبرشلونة يطمحان لتعزيز الصدارة

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.