الريال يدشن رحلته في الليغا بفوز مُقنع البرتغالي سيلفا يبدأ مشواره مع إشبيلية بـ "هاتريك"

0 4

مدريد-أ ف ب: بدأ ريال مدريد حقبة ما بعد النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو بفوز صعب على ضيفه خيتافي 2-صفر اول من امس في المرحلة الأولى من الدوري الإسباني لكرة القدم التي شهدت فوزا تاريخيا لهويسكا الصاعد لأول مرة في تاريخه على مضيفه أيبار 2-1، وتسجيل اول ثلاثية عبر البرتغالي أندريه سيلفا المنضم حديثا إلى أشبيلية.
في المباراة الاولى، شهد ملعب سانتياغو برنابيو، في أول مباراة بعد رحيل البرتغالي الفائز بجائزة الكرة الذهبية خمس مرات، اقل نسبة حضور منذ 20 عاما حيث اقتصر عدد المتفرجين على 48446 شخصا.
وفضل المدرب الجديد للفريق الملكي جولن لوبيتيغي إشراك الحارس القديم الكوستاريكي كيلور نافاس، وعدم الزج بالبلجيكي تيبو كورتوا المقبل من تشيلسي الإنكليزي.
وسيطر ريال مدريد على المجريات منذ البداية، وانتظر حتى الدقيقة 20 لافتتاح التسجيل بعد كرة عالية مرفوعة ابعدها حارس خيتافي دافيد سورية من فوق رأس الفرنسي كريم بنزيمة لتعود إلى المدافع داني كارفاخال على خط المنطقة أعادها برأسه من بعيد واستقرت في قلب المرمى.
وفي الشوط الثاني، عاود ريال مدريد ضغطه الهجومي، واستخلص ماركو اسنسيو الكرة من آخر مدافع في صفوف خيتافي، التوغولي دجينيه داكونام وهرب في الجهة البيسرى قبل ان يعسكها خلفية تابعها الويلزي غاريث بايل بيسراه ارضية سهلة في الشباك (51).
وفي المباراة الثانية، تغلب هويسكا الذي تأسس عام 1960، على أيبار بهدفين نظيفين في الشوط الأول سجلهما أليكس غايار (5 و40)، وقلص الارجنتيني غونزالو اسكالانتي الفارق في الشوط الثاني (69). وكانت بداية رايو فايكانو العائد الى الأولى بعد موسمين في الدرجة الثانية، غير مشجعة بسقوطه 1-4 امام أشبيلية، المتأهل الى تصفيات مسابقة الدوري الاوروبي (يوروبا ليغ) رغم مركزه السابع المتأخر في الموسم الماضي، بفضل ثلاثية لأندريه سيلفا (22 عاما) في اول مباراة مع الفريق الاندلسي الذي انتقل اليه من ميلان الايطالي.

سعادة لوبيتيغي
بدوره، أبدى جولين لوبيتيغي، المدير الفني لريال مدريد، شعوره بالرضا تجاه مستوى فريقه، بعد الفوز على خيتافي. وأشاد المدرب، بلاعبه غاريث بيل، الذي قدم مباراة جيدة، وسجل الهدف الثاني، كما تحدث عن المنافسة على مركز حراسة المرمى.
ونقلت صحيفة “ماركا”، تصريحات لوبيتيغي، في المؤتمر الصحفي عقب المباراة، حيث قال “أشعر بالرضا لتحقيق الفوز والأداء الجيد، لا يزال أمامنا المجال للتحسن، ولكن لمسنا اهتمام اللاعبين بالانتصار”. وتابع “سجلنا هدفين أمام أحد أقل الفرق تعرضًا للخسارة في الموسم الماضي، هو خصم لا يمنحك الكثير من الفرص ولكننا سعداء”.
من جهته، قال داني كارفاخال، لاعب ريال مدريد، “نريد الفوز بالليغا ولذا علينا أن نعمل. الموسم الماضي أهدرنا الكثير من النقاط في الدور الأول من البطولة”. وتابع “من المعقد ألا نسجل، في ظل القدرات الهجومية التي نتمتع بها”.
وحول الحضور الجماهيري الضئيل في المباراة، أوضح كارفاخال “جمهور الريال فريد، ولكننا في أغسطس، والسكان في مدريد يأخذون عطلتهم في هذا الشهر، بالتأكيد في سبتمبر المقبل، سيحضر المزيد”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.