الزخم الشرائي على القطاع المصرفي يرفع مؤشر السوق الأول 3.3 نقطة خسائر القيمة السوقية تنحسر والسيولة تتراجع 17 % إلى 18 مليون دينار

0

كتب – محمود شندي:

اغلقت مؤشرات بورصة الكويت على تباين في ادائها خلال جلسة الامس وذلك عقب سلسلة من التراجعات امتدت على مدار 3 جلسات حيث عززت عمليات الشراء النشطة على الاسهم القيادية من ارتفاع المؤشر الاول الذي حقق مكاسب بنحو 3.3 نقطة ليغلق على 5256.1 نقطة، حيث عاد الزخم من جديد الى القطاع المصرفي مع اقتراب الاعلان عن انطلاق مؤشر فوتسي راسل في سبتمبر المقبل.
وجاء استقرار الاسهم القيادية وخصوصا في القطاع المصرفي ليعيد التوازن الى السوق من جديد ويحد من التراجعات القوية التي تكبدها على مدار 3 جلسات عقب عطلة العيد، وهو الامر الذي انعكس على معدلات السيولة بالتراجع 17.7% إلى 18.5 مليون دينار مقابل 22.4 مليون دينار الجلسة السابقة.
وانحسرت خسائر القيمة السوقية للبورصة بنحو 19.1 مليون دينار لتصل الى 28.9 مليار وهو ما يعنى توقف الخسائر الكبرى في السوق وبداية مرحلة جديدة من الاستقرار بالتزامن مع الاقفالات الشهرية لاغسطس حيث تسعى المحافظ والصناديق الاستثمارية الى دعم بياناتها المالية الشهرية وايقاف نزيف الخسائر والتراجعات.
وشهدت جلسة الامس تراجع في حجم الخسائر اليومية في المؤشرات حيث تراجع المؤشر العام بنحو 2.6 نقطة ليغلق على 5115.6 نقطة، وهو ما يعد امرا طبيعيا في ظل تراجع السوق على مدار جلسات متتالية حيث كانت حركة التصحيح ضرورية لاسيما وانه لايوجد اسباب حقيقة لهذا التراجع الحاد والقوي.
ومازالت المخاوف من الازمة التركية تلقى بظلالها على بعض الشركات الكويتية التي لديها استثمارات في تركيا سواء بصورة مباشرة او عن طريق استثمار في شركات تركية، وهو الامر الذي دفع العديد من المتداولين الى التخلص من بعض الاسهم كاجراء احترازي.
وأنهت المؤشرات الجلسة على تباين، حيث ارتفع مؤشر السوق الأول 0.06%، فيما تراجع المؤشران العام والرئيسي بنسبة 0.05% و0.28% على الترتيب وهبطت مؤشرات 7 قطاعات بنهاية التعاملات يتصدرها السلع الاستهلاكية بانخفاض نسبته 1.22%، فيما ارتفعت مؤشرات 3 قطاعات أخرى بصدارة النفط والغاز بواقع 1.7%.
وجاء سهم “المدن” على رأس القائمة الحمراء للأسهم المدرجة متراجعاً بنحو 10.3%، فيما تصدر سهم “صناعات بوبيان القابضة” القائمة الخضراء مترفعاً بحوالي 6.5% وتقلصت سيولة البورصة 17.7% إلى 18.5 مليون دينار مقابل 22.49 مليون دينار أمس الاول، كما انخفضت أحجام التداول 19.2% إلى 67.65 مليون سهم مقابل 83.7 مليون سهم بجلسة الثلاثاء وحقق سهم “الكويت الوطني” أنشط سيولة بالبورصة بقيمة 3.29 مليون دينار مرتفعاً 0.62%، فيما تصدر سهم “بنك برقان” الكميات بحجم تداول بلغ 4.96 مليون سهم متراجعاً 3.1% أما عن أداء الأسهم فقد تصدر سهم ” المتكاملة” الأسهم المرتفعة بالسوق الأول بـ 9 فلوس ليغلق عند 905 فلوس، تلاه سهم “زين” بـ 8 فلوس ليغلق عند 476 فلسا، ثم سهم “وطني” بـ 5 فلوس ليغلق عند 810 فلوس فيما ارتفع سهما “بيتك” و”جى إف إتش” بفلسين ليغلقا عند 587 فلسا للأول و104 فلوس للثاني، ثم سهم “بنك وربة” بفلس واحد ليغلق عند 235 فلسا.
في المقابل تصدر سهم “بوبيان للبتروكيماويات” الأسهم المنخفضة بالسوق الأول بـ 17 فلسا ليغلق عند 982 فلسا، تبعه سهم “أجيليتي” بـ 8 فلوس ليغلق عند 842 فلسا، ثم سهم “أهلي متحد” بـ 3 فلوس ليغلق عند 200 فلس كما تراجع سهم “المباني” بفلسين ليغلق عند 668 فلسا، ثم سهم “صناعات” بفلس واحد ليغلق عند 163 فلسا. بينما استقر سهم “بنك بوبيان” دون تغيير يذكر عند 520 فلسا.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

6 + سبعة =