الزعابي بعد الاعتزال: رياضتنا «ما توكل عيش»‎

كتب – خالد العنزي:
يبدو أن أزمة الرياضة الكويتية والإيقاف الدولي المفروض عليها، بدأت تلقي بظلالها على الرياضيين، حيث أعلن لاعب منتخبنا الوطني ونادي السالمية لكرة اليد عبدالعزيز الزعابي، اعتزاله اللعب دوليا مع المنتخب الوطني واستمراره مع فريقه السالمية.
وفي تصريح لـ «السياسة»، اكد الزعابي ان الاعتزال الدولي لا رجعة فيه، مشيرا الى أن الاوضاع الحالية للرياضة الكويتية والإيقاف الدولي المفروض على الكويت لا يشجع اللاعبين على الاستمرار في ظل عدم وجود مشاركات خارجية.
وأضاف: «كما اني اعطيت الكثير للمنتخب وحان الوقت لإفساح المجال للجيل المقبل الذي اتمنى ان تتوفر له الارضية المناسبة لتحقيق الانجازات باسم الكويت».
وبين الزعابي، أن الرياضة في الكويت في الوقت الحالي «ما توكل عيش» وتأخذ من اللاعبين الجهد والوقت على حساب اسرهم ولا تعطيهم شيئا الامر الذي جعل الكثير يتقدمون علينا بكافة المجالات ونحن لم نتقدم خطوة بسبب الرياضة.
يذكر، ان الزعابي لعب لنادي السالمية منذ عام 1995 حتى الآن كما لعب للقادسية موسما واحدا، ومع المنتخب حقق بطولة آسيا 2005 ودورة الالعاب الاسيوية بقطر 2006 وتأهل المنتخب لكأس العالم 2007 في المانيا والمركز الثاني بكأس آسيا 2008 في ايران وشارك بدورة الالعاب الاسيوية 2010 ، كما حقق مع السالمية بطولة الاندية الخليجية 2004 وثاني البطولة الخليجية في السعودية 2008.