الزنكوي يسابق الزمن للحاق بنهائيات رمي القرص هيمنة صينية ويابانية على ذهب السباحة بـ"آسياد جاكرتا"

0

كتب – هاني سلامة:

يسابق عيسى الزنكوي أحد أعضاء الوفد الكويتي المشارك في دورة الالعاب الاسيوية بجاكرتا الزمن للحاق بنهائيات رمي القرص 29 اغسطس الجاري، بعدما تعرض لاصابة في الظهر، في الايام الماضية.
ويخضع الزنكوي الذي حمل علم الكويت في افتتاح الاسياد،اول من امس، لتدريبات مكثفة تحت اشراف والده محمد الزنكوي، على أمل اللحاق بنهائيات المسابقة، في ظل صعوبة اقامة تصفيات بالوقت الراهن، خاصة ان العدد لايتجاوز 14 مشاركا.
وقال محمد الزنكوي في تصريحات خاصة لـ “السياسة”: ان نجله عيسى، دشن تحضيراته للدورة الاسيوية بتدريبات داخل الكويت قبل ثلاثة أشهر، بعدما حصل على ضوء أخضر من المجلس الاولمبي الاسيوي لتسجيله في الدورة، قبل ان يصدر قرارا برفع الايقاف المفروض على الرياضة الكويتية من قبل اللجنة الاولمبية الدولية قبل انطلاقة الاسياد بيومين.
وكشف ان اتحاد العاب القوى المحلي لم يكن على علم بمشاركة عيسى في اسياد جاكرتا، وان الاخير كان خارج حسابات الاتحاد، ولم يحظ بأي دعم في الفترة الماضية، كما فضل مواصلة تدريباته مع والده في نادي الفحيحيل، نظرا لعدم تواجده في المعسكرات الخارجية او الاستفادة من المدربين الذين تعاقد معهم الاتحاد.
واوضح الزنكوي، ان مسابقة رمي القرص قد تدخل مرحلة النهائيات مباشرة، لقلة عدد المشاركين، مؤكدا ان نجله عيسى، يسابق الزمن للحاق بالنهائيات، كما شدد على صعوبة المنافسة في ظل تواجد ابطال ايران والعراق وماليزيا والهند.

الرماية يشارك بـ 10 أبطال
على مستوى مشاركة الرماية الكويتية في الالعاب الاسيوية، قال رئيس الاتحاد الكويتي دعيج العتيبي: ان المنتخب الوطني يشارك في الدورة ب 10 رماة في ثلاث ألعاب، معربا عن فخره بمشاركة الرياضبين الكويتيين في هذه الدورة تحت علم الكويت.
وأوضح العتيبي في تصريح صحافي أن قلة عدد الرماة المشاركين تعود لضيق الوقت كون ان هذه الدورة تقام تحت مظلة اللجنة الأولمبية الدولية والتي رفعت الايقاف المفروض على اللجنة الاولمبية الكويتية قبل يومين.
واشار الى ان الاتحاد كان يشارك في البطولات الدولية تحت علم الكويت بناء على قرار المحكمة الرياضية الدولية الصادر في ابريل 2017.
واكد تطلع رماة الكويت للمنافسه بقوة لرفع علم الكويت في هذا المحفل الرياضي القاري الكبير رغم عدم وجود وقت كاف للتجهيز الكامل للرماة الذين تعودوا على تحقيق الإنجازات.
وتقدم العتيبي نيابة عن أعضاء مجلس إدارة اتحاد الرماية بالشكر والتقدير للحكومة الكويتية ممثله بوزير الاعلام ووزير الدولة لشئون الشباب محمد الجبري و مدير عام الهيئة العامة الرياضة حمود فليطح وكل من سعي وساهم بالتوصل لرفع الإيقاف عن الرياضة الكويتية.

تألق صيني- ياباني
فرضت الصين أفضليتها في مسابقات السباحة ضمن الألعاب الآسيوية الجارية في اندونيسيا.
وأهدى الصيني سون يانغ بلاده ذهبية مئتي متر سباحة حرة بزمن قدره دقيقة وخمس وأربعون ثانية وثلاثة وأربعون جزء، تاركا الفضية للياباني ماتسوموتو كاتيسوهيرو كاتسو هيرو والبرونزية َ للصيني الآخر جي تشنيجي.
وحصد الصيني الآخر جياي شو ذهبية 100 م على الظهر بزمن قدره 52 ثانية و34 جزء أمام الياباني ريوسوكي والكوري الجنوبي جوهو لي.
وفي سباق 200 م على الظهر للسيدات جاء المركز الأول صينياً بفضل ليو (2.07.65 د) أمام اليابانية ساكاي والصينية الأخرى بينغ. كما تـوجت الصين بالميداليةِ الذهبيةِ في سباق ألف وخمسِمائة سباحة حرة للسيدات.
وانغ جيانجاهي حصلت على المركز الأول بعدما قطعت مسافة السباق في 15 دقيقة و53 ثانية و68 جزءًا تاركة الميدالية الفضية لمواطنتِها لي بينغ جي والبرونزية لليابانية كوبري واكا.
واخترقت اليابانية سوزوكي الهيمنة الصينية على الذهب بانتصارها بسباق 100 م على الظهر بزمن قدره (1.06.40 د) أمام مواطنتها أوكي والبرونزية للصينية شي.
وكذلك الحال بالنسبة لسابق 200 م فراشة للرجال عندما نال الياباني سيتو المركز الأول (1.54.53) أمام مواطنه ناو، وفي المركز الثالث الصيني لي.
وأهدت الاندونيسية ديفيا روسمانيار بلادها أولى ميدالياتها الذهبية بفوزها في منافسة فردي السيدات للتايكواندو.
وتفوقت روسمانيار على منافستِها الإيرانية مرجان صلاحشوري بالنقاط لتنجح في منح البلدِ المنظم أول ميدالية ذهبية في النسخةِ الثامنةَ عشرة من الألعاب الآسيوية.

تتويج بطلات سباحة 100 م ظهر
You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

عشرة + ثلاثة عشر =