الزياني زار “الغرفة”: قادة “التعاون” ماضون في تحقيق التكامل علي الغانم استعرض أهمية مرتكزات برنامج الوحدة الاقتصادية الخليجية

0 140

قام عبداللطيف بن راشد الزياني الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية يوم الاربعاء 7 نوفمبر الجاري بزيارة الى مقر غرفة تجارة وصناعة الكويت، يرافقه وفد ضم كبار المسؤولين في الأمانة العامة، حيث كان في استقباله علي ثنيان الغانم رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الكويت وأعضاء مجلس ادارة الغرفة.
وخلال الزيارة التقى الزياني والوفد المرافق مع رئيس وأعضاء مجلس إدارة الغرفة، معرباً لهم عن خالص الشكر لتنظيم هذا اللقاء بين المسؤولين في الأمانة العامة وأعضاء الغرفة ضمن فعاليات أيام مجلس التعاون التي تهدف الى اطلاع الجمهور على انجازات مسيرة العمل الخليجي المشترك.
وأشاد الأمين العام بالدور الحيوي الذي تقوم به غرفة تجارة وصناعة الكويت لدعم مسيرة النمو الاقتصادي في الكويت، وما تضطلع به من مهام لتعزيز الأنشطة التجارية والصناعية، وتقديم الدعم والمساندة للقطاع الخاص للقيام بدوره في تعزيز مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الكويت، معربا عن استعداد الأمانة العامة لتكثيف التعاون والتنسيق المشترك مع غرف التجارة والصناعة بدول المجلس بما يعزز من فرص زيادة النمو الاقتصادي ودفع المسيرة التنموية في دول المجلس.
وأكد الأمين العام على أن مسيرة التكامل الاقتصادي بين دول المجلس حققت انجازات بارزة مكنت المجلس من أن يتبوأ مكانة متقدمة بين دول العالم المتقدمة اقتصاديا، مشيرا الى أن توجيهات قادة دول المجلس تؤكد أهمية تحقيق الوحدة الاقتصادية الشاملة، وضرورة تذليل الصعوبات أمام القطاع الخاص الخليجي ودعمه ومساندته للنهوض بدوره الحيوي الفاعل في مسيرة التنمية المستدامة الشاملة في دول المجلس، وتوسيع مجالات التعاون الاقتصادي والتجاري المشترك مع الدول والتكتلات الاقتصادية الدولية.
من جانبه، رحب علي ثنيان الغانم بالأمين العام والوفد المرافق، شاكرا الأمين العام على تنظيم هذا اللقاء بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة الكويت لتعريف ممثلي القطاع الخاص الكويتي على انجازات مجلس التعاون في المجال الاقتصادي.
وقدم وفد الأمانة العامة المرافق للأمين العام عرضا عن مسيرة مجلس التعاون ودور الأمانة العامة في صناعة السياسات واتخاذ القرارات، وكذلك انجازات مسيرة مجلس التعاون في المجالات الاقتصادية والتجارية والتنموية، وما تحقق من تكامل وترابط في تلك المجالات، والجهود التي يبذلها مجلس التعاون للحفاظ على مستويات عالية من التنمية البشرية، وزيادة النمو الاقتصادي واستدامته للدول الأعضاء في المجلس.
كما تناول العرض أهم مشاريع التكامل الخليجي الاقتصادي والتنموي منذ صدور الاتفاقية الاقتصادية الموحدة، ودور هيئة الشؤون الاقتصادية والتنموية لدول المجلس، ومرتكزات عملها وبرنامجها لتحقيق الوحدة الاقتصادية الخليجية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.