الزين الصباح استقالت: أسلِّم الأمانة لـ”الشباب” الجبري قبلها وأكد أنها خير مثال للمرأة القيادية

0

بعد خمس سنوات من العمل على بناء وزارة شابة عصرية ومن دون تحديد او ذكر الاسباب، أعلنت وكيلة وزارة الدولة لشؤون الشباب الشيخة الزين الصباح، أمس، استقالتها من منصبها، مسلمة “الأمانة للشباب”، ومرفقة ذلك بوعد والتزام بالاستمرار في أداء دورها في خدمة قيادة بلدها، وشباب الكويت من اي موقع.
وقالت الصباح في كتاب الاستقالة: “تسلمت المسؤولية تلبية لطلب قياديين شرفاء كلفوني بهذه المهمة النبيلة، ولإيماني بأهمية إعادة الاستثمار بوطني متسلحة بالصدق والشفافية والمسؤولية”، مضيفة: “انتقلت من القطاع الخاص وكل ما يحمله من تحد ومثابرة، إلى تحديات أكبر وجبهات أوسع، حرصا مني وإيمانا بضرورة المساهمة في الإصلاح والارتقاء بالأداء المؤسسي الرسمي لبلدي”.
وأكدت أن “الانتماء للوطن ليس شعارات بل بالعمل والتضحية والترفع عن الصغائر”، مشيرة إلى أن “وزارة الشباب مصنع القيادات الشابة وأبناءها خير من يقود المسيرة التنموية… خصوصا ان معدل أعمار موظفيها 27 عاما وهو الاصغر على مستوى المنطقة”.
من جهته، وفيما أعلن وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب محمد الجبري، أمس، عن قبول استقالة الشيخة الزين الصباح بناء على رغبتها، أعرب عن خالص شكره وتقديره لها على كل ما قدمته من جهود واعمال ساهمت في رفع شأن وطنها طوال تبوئها منصبها.
وقال: إن الشيخة الزين الصباح كانت “خير مثال للمرأة القيادية الكويتية التي عملت على رفع شأن وخدمة وطنها”، لافتا الى النجاح والتقدم الذي حققته وزارة الشباب بقيادة الشيخة الزين الصباح خلال سنوات قصيرة معدودة منذ صدور مرسوم انشاء الوزارة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

1 + ثلاثة عشر =