حوارات

الزُّمْرَةُ الفاسدة حوارات

د. خالد عايد الجنفاوي

د. خالد عايد الجنفاوي

الزُّمْرَةُ الفاسدة هي أخلاط من بعض النفر الفاسد والمُفسِد تربطهم صفات مشتركة ويجتمعون على تحقيق مصالح محددة تخدم أعضاء الزمرة أو العصابة الفاسدة، ومهما حاول بعض الفاسدين فبركة أقنعة مزيفة، بهدف خداع الآخرين الاسوياء، ستبقى الحقيقة الثابتة حول هذة الفرقة الفاسدة والمُفسدة واضحة للعيان وهي أنهم مجموعة لصوصية تحتوي على أسياد وتوابع ونفر ذليل ومحسوبين عليهم من سيعملون دائماً للحفاظ على مصالح الزمرة الفاسدة، وسيأتي هؤلاء المحسوبون والمُستعبدون الاذلاء مِنْ كلِّ حَدَبٍ وصَوْب وسيخرجون من كل كهف وجحر مظلم وقتما تبدأ تتأثر مصالح أسيادهم ، وبالطبع، من سيحافظ على سطوة وقوة الزمرة الفاسدة هو كل من له مصلحة في بقائها، وتتصف الزمرة الفاسدة بصفات وبسلوكيات وبتصرفات معينة تكشف التعاون والتوافق والتوائم الغريب بين مكوناتها المختلطة ومنها بعض التالي:
-يغلب على الزمرة الفاسدة الفساد الاخلاقي والميل نحو السَّفَالَة وسفاهة العقول وفساد القلوب حيث يتشارك هذا الجمع الفاسد في ميولهم المنفرة والتي يترفع عنها الشرفاء والاسوياء والمستقيمون أخلاقياً.
-تمقت الزمرة الفاسدة كل إنسان سوي يُعلن استقلاليته ونفوره من فساد عقول وقلوب الثلة الفاسدة.
-تستعمل الزمرة الفاسدة كل ما لا يطرأ على عقول الناس للانتقام من كل شخص أو مجموعة أشخاص أسوياء بذلوا جهوداً لكشف فساد العصابة الفاسدة.
-يتصف المتزلفون والمتمصلحون والتابعون للزمرة الفاسدة بإفتقادهم للحس الفطري بأهمية حفاظ الانسان على كرامته وعدم بيعه لضميره واستقلاليته.
-يتصف أعضاء الزمرة الفاسدة بأنهم أوباش بكل ما تعنيه وتشير إليه كلمة الأوباش، فلا يغرنك تصنع بعضهم الوقار والمكانة، فهم أبعد الناس عنها.
-تتصف عقليات الزمرة الفاسدة بميلها نحو تفكير المافيا والعصابة الاجرامية واعتناق السلوك اللصوصي الجبان.
-تسعى زمرة الفساد لفبركة جو وبيئة فاسدة ينشأ ويشب فيها فسادها ولن يرتاح هؤلاء النفر سوى بتطبيع الفساد وجعله أمراً عادياً ومقبولاً.
-السلوكيات المفضلة للزمرة الفاسدة هي المحسوبية والمحاباة والتفضيل وتوزيع الغنائم والاحتكار والغش والتزوير وسرقة المال العام وإحقاق الباطل وإبطال الحق.
-ترتكز علاقات أعضاء الزمرة الفاسدة على قهر واستبداد بعضهم ضد بعض، فلا يغرنك تناغمهم المزيف، فحقدهم وتناحسهم ضد بعضم بعضاً حقد دفين، وسيُعلم به عندما تتعارض وتتصادم مصالحهم بشكل لا رجعة فيه.
-أفضل الوسائل للتخفيف من النتائج الكارثية لفساد الزمرة الفاسدة يتمثل بالحرص على عدم الانخداع بمظاهرها المزيفة والاصرار على مكافحة فسادها باليد وباللسان وبالقلب.
كاتب كويتي
@aljenfawi1969