الساحل يعلن الانسحاب من مسابقات “اليد” أرسل كتاباً لاتحاد اللعبة .. و"الطائرة" في الطريق

0

كتب – خالد العنزي:
أرسل مجلس ادارة نادي الساحل ارسل كتاباً لاتحاد اليد يخطره فيه بانسحاب النادي من مسابقات الاتحاد في الموسم المقبل 2018-2019 وسيتم عرض كتاب الساحل في اجتماع مجلس ادارة اتحاد اللعبة المقبل للنظر فيه.
يأتي ذلك في ظل الاوضاع التي يمر بها النادي من تراجع المستوى الفني لفرق ابناء ابو حليفة بجميع الالعاب اضافة الى عدم وجود الدعم المادي، في ظل انقسام مجلس ادارة النادي منذ ما يقارب العام ونصف العام.
كما تتجه النيه الى الغاء لعبة الطائرة من مسابقات الاتحاد والاكتفاء بلعبتي القدم والسلة.
وتعود أزمة الساحل لعام ونصف عندما انقسم مجلس الادارة الى فريقين يضم الاول رئيس مجلس الادارة غصن العجمي ونائب الرئيس الدكتور جابر المري وفارس بادي امين السر المساعد والاعضاء حسن الجعيدي واحمد الشمري، فيما يضم الفريق الاخرامين السر خالد خليفة وامن الصندوق فالح لافي وامين الصندوق المساعد عبداللطيف الربيع والاعضاء مطلق العازمي وطارق الشمري واحمد الدلماني.
ما خلق نوعاً من عدم التركيز للاجهزة الفنية والادارية في النادي وتراجع المستوى الفني لشح الدعم المادي وعدم توفر ابسط احتياجات الفرق الى جانب تأخر رواتب الموظفين.
واذا ما تم قبول طلب الساحل بالانسحاب من لعبة اليد، يكون ثاني الاندية التي تنسحب من المشاركات بعد القادسية الذي انسحب قبل ثلاثة مواسم ولا زال، اضافة الى فقد النادي مقعده بمجلس ادارة الاتحاد والذي يشغله حاليا سالم الشقات وشطب اللاعبين من سجلات اتحاد اللعبة ليصبحوا احرارا في الانتقال الى اي ناد
ٍ يرغبون به، كما حدث مع لاعبي “الاصفر”.
وقدم يد الساحل في الموسم المنقضي مستوى لا بأس به بقيادة مدربه المصري حسام توفيق، الا انه لم يستطع التأهل الى الدوري الممتاز وهبط الى دوري الدرجة الاولى خلال مشاركته في منافسات الدمج، وفي منافسات كأس الاتحاد خرج الفريق من الدور الاول بخسارته من الشباب.

هدم الالعاب
من جانبه، أكد الدكتور جابر المري نائب رئيس النادي، ان ما يحدث داخل اسوار الساحل هو هدم للالعاب الرياضية والانجازات التي سطرها رجالات نادي الساحل منذ تأسيسه.
وأضاف: “غير راضين على ما يقوم به الاعضاء الستة بمجلس الادارة من السير بالنادي للهاوية والغاء العاب جماعية بجرة قلم دون دراية بالنتائج السلبية التي ستترتب عليه”.
وحذر المري الفريق الاخر ” الاغلبية” داخل مجلس الادرة من مغبة هذا القرار، الامر الذي سيدفعهم الى رفع قضية لوقفه على الفور، مؤكدا ان اي قرار او تعاقدات او انتقالات تحدث بعده ستلغى بحكم المحكمة.
وتساءل المري:” اليس من الاولى ان يهتم الاعضاء الذين يقودون النادي حاليا برواتب الموظفين المتأخرة منذ شهور بدلا من الغاء لعبة جماعية هي الاشهر في الكويت بعد كرة القدم؟ خاصة وان الموظفين غالبيتهم وافدون ويحتاجون الى مثل هذه الرواتب التي هي من ابسط حقوقهم.
واشار الى ان مجالس ادارات الاندية تهتم بالالعاب وتطورها وتسعى الى استقطاب المواهب الا في نادي الساحل فلا يوجد الا الغاء للالعاب وطرد للمواهب .

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

8 + 17 =