الكويت والعربي يواجهان الجهراء وكاظمة في ختام الجولة العاشرة اليوم

السالمية يتوهج ويقهر القادسية بثنائية الرشيدي وزويد الكويت والعربي يواجهان الجهراء وكاظمة في ختام الجولة العاشرة اليوم

كتب – محمد إبراهيم:
احتفظ السالمية بوصافة دوري «فيفا» الممتاز بتغلبه على القادسية بهدفين دون رد في افتتاح منافسات الجولة العاشرة، ورفع الرهيب رصيده الى 18 نقطة وتوقف الملكي عند النقطة 13، سجل للسماوي فهد الرشيدي 46 ونايف زويد 87، في مباراة قادها تحكيميا 6 حكام وفقا لقرار لجنة الحكام من اجل تحقيق المزيد من السيطرة داخل المستطيل الاخضر ، وشهدت المباراة احتجاج لاعبي القادسية لحتجاجهم على عدم احتساب ضربة جزاء لبدر المطوع، كما طرد ضاري سعيد للاعتراض فيما قامت الجماهير بالقاء زجاجات المياه على الحكم.
جاءت المباراة سريعة مع انطلاقتها لرغبة الفريقين في خطف زمام المبادرة الهجومية، واضاع الايفواري ديابي فرصة التقدم للاصفر بالدقيقة 6 بعد انفراد صريح ورد فهد الرشيدي بتسديده انقذها خالد الرشيدي، بعدها جاء اللعب تعاوني وغابت الخطورة وتعددت الاخطاء.
وتعرض سيف الحشان للاصابة لتزداد معاناة الاصفر وحلا بدلا عنه تياغو وانتهي الشوط الاول سلبيا، على نفس المنوال جاءت الانطلاقة سريعة بالشوط الثاني وتمكن السالمية من خطف هدف السبق بالدقيقة 54 براسية فهد الرشيدي التي حاول خالد الرشيدي ابعادها الا ان الحكم الخامس اشار بتجاوز الكرة خط المرمى معلنا تسجيل هدف سلماوي.
اندفع القادسية بحثا عن التعديل والعودة من دون جدوى بالوقت الذي سعى فيه السالمية لاستغلال المساحات من اجل التعزيز.

الاثارة تتواصل الليلة
تتواصل الإثارة والندية في مواجهتين هامتين ضمن نفس الجولة حيث يصطدم العميد بالجهراء في الوقت الذي يواجه فيه كاظمة العربي، الاطراف الاربعة تبحث عن الفوز الذي يكفل للابيض مواصلة التحليق بالصدارة في سبيلة للاحتفاظ باللقب، في حين يمنح منافسه الجهراء دفعة معنوية للعودة بقوة لسباق المنافسة، أما كاظمة فيحتاج للنصر لمداواة جراحة في حين يعد بوابة العربي لتأكيد العودة بقوة لسكة الانتصارات.
في المباراة الأولى بين العميد المتصدر بـ 25 نقطة والجهراء الثالث بـ 13 نقطة ترتفع راية التحدي بين حامل اللقب والذي يعيش حاله من النشوة باستمرار سلسلة انتصاراته رغم عدم الرضا عن المردود الفني الذي لم يصل لذروته كما كان الحال قبل الخسارة في نهائي كأس ولي العهد، ومع ذلك يبقى الابيض مرشحا لتحقيق فوز جديد في ظل اكتمال صفوفه بعودة جمعة سعيد لينضم لكمارا وحميد ميدو مع بهاء فيصل.
على الجانب الاخر يواصل ابناء القصر الاحمر مساعيهم للعودة لسكة الانتصارات الدوري بعدما مني بهزيمتين أمام النصر والعربي في ظل أحداث تحكيمية لم تنل رضا ادارة الفريق ولاعبيه، الصربي بونياك يراهن على اخراج لاعبيه من دائرة الاحباط من أجل العودة بقوة لاسيما بعد اكتمال صفوفه بعودة حمود ملفي من الايقاف ليقود الوسط إلى جانب ابراهيم عبيد وفيصل زايد مع المحترف ررونالد ومحمد سعد الاوراق الهجومية.
وفي اللقاء الثاني بين كاظمة السابع بـ 8 نقاط والعربي السادس بـ 10 نقاط يطمح الفريقين للابتعاد عن دائرة الهبوط من أجل تعزيز حظوظهم في البقاء بين الكبار، البرتقالي القادم من خسارة موجعة أمام القادسية يطمح لاستعادة الثقة من خلال تحقيق الفوز أمام العربي رغم افتقاده لجهود فاندرلي وناصر الوهيب بداعي الاصابة في الوقت الذي يعول فيه الجهاز الفني على جهود هرنان البيروفي مع مشاري العازمي وعمر الحبيتر بالمقابل يبحث العربي الذي عانى من غياب مدربه محمد ابراهيم بالتدريبات الاخيرة لوعكه صحية لمواصلة رحلة الانتصارات التي استهلها بالجولة الماضية امام الجهراء معولا في ذلك سعيد الرزيقي وكلمنت مع حسين الموسوي بالهجوم وطلال نايف بالوسط مع عبد الله الشمالي وعلى مقصيد في الوقت الذي يستمر فيه كيتا بالدفاع.