السجن لأم شغّلت طفلها في الدعارة

0

فرايبورغ (ألمانيا)- أ ف ب: اصدرت محكمة المانية حكمها على والدة بالسجن 12 عاما ونصف السنة لإدانتها بتشغيل ابنها الذي يبلغ من العمر اليوم عشر سنوات، بالدعارة عبر الإنترنت، بالاشتراك مع زوجها الذي سبق أن ادين بتهم تتعلّق بالاعتداء الجنسي على أطفال.
ودانت المحكمة بيرين طه البالغة من العمر 48 عاما وزوجها كريستيان لايس البالغ 39 عاما، وهما عاطلان عن العمل، بتهم استغلال الطفل وتشغيله في الدعارة بين مايو 2015 وأغسطس 2017 من خلال الإنترنت المظلمة، وهو جزء من الشبكة العنكبوتية يُفلت من محرّكات البحث وتدار فيه أعمال خارجة عن القانون.
وقررت محكمة فريبورغ سجن الأم 12 سنة ونصف السنة، وزوجها 12 سنة.
وتحرّكت السلطات في هذه القضية بعد بلاغ تقدّم به شخص مجهول في خريف العام 2017، وأسفرت التحقيقات كذلك عن توقيف عدد من الزبائن.
وإضافة إلى الزوجين، حُكم على أربعة أشخاص بالسجن لمدد تراوح بين ثماني سنوات وعشر في القضية نفسها، وذلك في الأسابيع الماضية.
وكان آخر هذه الأحكام السجن عشر سنوات لشاب إسباني في الثالثة والثلاثين اغتصب الطفل مرات عدة وصوّر فعلته. وقد دفع للزوجين مقابل ذلك مبلغ عشرة آلاف يورو. ولم تسلم الأجهزة المختصة بحماية الأطفال الشرطة والقضاء من سهام الانتقادات في هذه القضية، لأن كريستيان لايس كان ممنوعا من الاتصال بأي طفل بعد إدانته سابقا بتهم الاعتداء الجنسي على أطفال. وقد أوكلت رعاية الطفل الضحية البالغ اليوم عشر سنوات إلى عائلة ألمانية.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

17 − 13 =