السعداوي والرويعي “فوق غيمة” المسرح

0

يشهد مسرح الصالة الثقافية في المنامة عرض مسرحية “منزل فوق غيمة” من تأليف الأديب محمد عبدالملك، وإخراج الفنان عبدالله السعداوي، وإنتاج مسرح الصواري.
المسرحية تعرض حتى 29 من الشهر الجاري وتتناول تأثير الحياة العصرية بضغوطها ومتطلباتها ونسقها الجارف على الأسرة ما يؤدي إلى العديد من الشروخ والتداعي، الذي يتجسد من خلال بطلي المسرحية خالد الرويعي “الزوج” وريم ونوس “الزوجة”.
وتدور فكرة المسرحية حول زوجين تتوتر علاقتهما بسبب الإهمال والتغيرات المحيطة، حيث تدخل غيمة الخيانة بينهما وتبدأ الصراعات النفسية بين الزوجة وعشيقها وزوجها.
عن سبب اختياره هذا النص الذي صيغ في إطار روائي في الأساس ثم أعده مسرحياً الفنان حسين عبد علي، قال السعداوي إن عنوان المسرحية يشي بمضمونها الذي يصور منزل قابل للفناء في أي لحظة، بمجرد ما أن تمطر الغيمة التي يرتكز عليها. وأضاف: تتناول المسرحية نمط الحياة العصرية الذي تديره الامبريالية المعلومة وسلاحها السوق فيتحول كل شيء إلى سلعة معرضة إلى الاستهلاك والفناء بما في ذلك الأسرة.
ويقول الفنان خالد الرويعي عن دور الزوج ابراهيم: شخصية من جيل الستينات تربت على عادات معينة، إلى أن وصلت لعصرنا الحالي المليء بالكثير من التحديات في الحياة الأسرية والعملية، والذي يحاول الزوج مقاومتها لكنه يقع فريسة للطابع العام للمجتمع الذي يسعى لتنميطه.
بدورها قالت الفنانة ريم ونوس ان دورها يجسد المرأة السعيدة والأم المحبة المثالية التي تتزوج بعد قصة مليئة بالحب مع زوجها العاشق الذي تغير مع تغير الزمان، فتتحول الزوجة الحنونة إلى امرأة حزينة بسبب إهمال زوجها ومضايقته لها، فتشعر بالفراغ الشديد في حياتها، وبطبيعة الحال هي راقية وجميلة يتمناها أي رجل آخر يلتمس الجميع الفرصة لمجرد الحديث معها، وأثناء عملها في البنك تتعرف على عميل أحبها فرأت فيه الرجل الذي يكمل نقصها ويزرع بها الأحاسيس ومن هنا تبدأ نقطة التحول في حياتها.
أما الفنان حسين الرفاعي فقال انه يجسد سلطة رأس المال من خلال شخصية انتهازية لديها نفوذ يحاول جر الزوج إلى منطقة يرفض الدخول إليها، مما يبرز أهمية الدور في تصاعد الأحداث بشكل كبير.
ويشارك في المسرحية الممثل الشاب محمد بهلول العاشق الذي يقع في حب نوال المتزوجة من ابراهيم، وتدور بينهم أحداث متوترة بين الحب وطلب الطلاق من زوجها لتظل في حيرة من أمرها بين عشقها وخوفها على أبنائها.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

ثلاثة عشر − إحدى عشر =