السعوديات يبدأن قيادة السيارات وتخصيص صالات بيع للنساء انطلاق حملة "توكلي وانطلقي" في مدن المملكة لكسر حاجز الخوف

0

الرياض – وكالات: تتوّج السلطات السعودية الأحد المقبل، حملة العلاقات العامة الضخمة التي باشرتها منذ أشهر، بدخول قرار السماح للمرأة بقيادة السيارة قيد التنفيذ، بعد عقود من الحظر.
وقبل أيام قليلة من السماح للمرأة السعودية بقيادة المركبات، تواصل عدد من وكالات السيارات في السعودية فتح أبواب صالات عرض بيع سيارات مخصصة للنساء فقط وعائلاتهن.
وجهزعدد من الوكالات فروعاً مخصصة لاستقبال العميلات السعوديات وعائلاتهن فقط، وفق بيانات مستقلة لتلك الوكالات.
ومطلع العام، شهدت مدينة جدة أول معرض مخصص لبيع السيارات للنساء جميع العاملات فيه من النساء.
وتشير التوقعات إلى أن قرار السماح بقيادة المرأة، سينعش مبيعات السيارات الراكدة في السعودية خلال السنوات الأخيرة، بفعل الانكماش الاقتصادي.
وقال رئيس اللجنة الوطنية لوكلاء السيارات في مجلس الغرف السعودية فيصل أبو شوشة، “نتوقع تحسن مبيعات السيارات في البلاد جزئيا”، متوقعا أن ترتفع مبيعات السيارات خلال العام الجاري بنسبة 10 بالمائة، مقارنة بالعام الماضي مع بدء قيادة المرأة للسيارة، المقرر له 24 الجاري.
في غضون ذلك، انطلقت أمس وعلى مدار ثلاثة أيام عدد من الفعاليات التوعوية استعدادا لموعد السماح بالقيادة للمرأة.
وأعلن مركز التواصل الحكومي التابع لوزارة الإعلام السعودية في بيان، ان الفعاليات تنظم بإشراف مباشر من الإدارة العامة للمرور في مدن الرياض والدمام وجدة وتبوك، وذلك تحت عنوان “توكلي وانطلقي”.
وتهدف الفعاليات إلى تعريف السيدات المقبلات على قيادة المركبات بقواعد الأمن والسلامة المرورية على الطرق، وكسر حاجز الخوف والرهبة لديهن من القيادة وذلك عبر استخدام أجهزة المحاكاة الإلكترونية، ونشر الثقافة المروية بين الزوار وتعريفهم بتفاصيل المركبات الميكانيكية.
كما تستهدف التعريف بنظام المرور ولوائحه، وذلك من خلال نشاطات ومسابقات مرورية ميدانية وتقنية موجهة للنساء والأطفال.
وتضم عدداً من النشاطات والعروض المرورية، التي تقدم تعريفاً بالأجزاء الميكانيكية للمركبة، وأهمية استخدام حزام الأمان، وتجربة القيادة باستخدام أجهزة المحاكاة، وتجربة الوقوف في مواقف المركبات، بالإضافة لتعزيز مبدأ السلامة أولاً، عبر بعض الاستعراضات التعليمية والترفيهية.
وقال مدير الإدارة العامة للمرور محمد البسامي، معلقا “نتطلع لأن تكون انطلاقة المرأة في قيادة المركبة بداية لمرحلة جديدة، لتعزيز ثقافة السلامة المرورية بين أفراد الأسرة السعودية، وتربية النشء على قواعد السلامة العامة، بما يحقق الحد من حوادث المرور، وما يترتب عليها من خسائر بشرية ومادية”.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

3 × اثنان =