السعودية: إيران ستصبح أكثر عدائية إذا رُفع عنها حظر التسلح التحالف ضبط سفينة محملة بأسلحة إيرانية قبل وصولها للحوثيين... والرياض: المجتمع الدولي يُدرك خطورة طهران

0 56

الرياض، عدن، عواصم – وكالات: حذر وزير الدولة للشؤون الخارجية السعودي عادل الجبير أمس، من أن إيران ستصبح أكثر عدائية إذا رفع عنها حظر التسلح، مؤكدا في مؤتمر صحافي مشترك مع ممثل الولايات المتحدة الخاص لإيران براين هوك، ضرورة التصدي للأعمال الإجرامية الإيرانية. وقال الجبير إن “إيران تدعم الأنشطة الإرهابية حول العالم”، لافتا إلى أن الرياض تعمل مع الولايات المتحدة على منع توريد الأسلحة إلى طهران”.
وتابع أن “إيران تعمل على تسليح جماعات إرهابية في سورية والعالم، ونطالب المجتمع الدولي بتجديد حظر الأسلحة عليها، لأنها ستصبح أكثر عدائية إذا رفع عنها حظر التسلح”، مضيفا أن الحوثيين شنوا 1659 هجوما على المدنيين في السعودية.
من جهته، بحث وزير الخارجية السعودي الأمير فيصل بن فرحان مع هوك، الخطر الإيراني على أمن المنطقة، والجهود المشتركة لتحقيق الأمن والاستقرار، واستعرضا التعاون الثنائي والتنسيق بين البلدين والجهود المشتركة لمواجهة التحديات الإقليمية والدولية.
من ناحيته، أعلن التحالف العربي بقيادة السعودية، ضبط سفينة على متنها كميات كبيرة من الأسلحة المهربة متجهة نحو السواحل اليمنية. وقالت مصادر مطلعة إن “قوات التحالف العربي ضبطت سفينة تجارية تحمل على متنها كميات كبيرة من الأسلحة المهربة، قبالة سواحل الشحر شرق ميناء المكلا في محافظة حضرموت”، مضيفة أن “ضبط السفينة تزامن مع إجراءات أمنية مشددة، وتحليق مكثف للطيران في سماء الشحر”.
وبينما أشارت المصادر إلى أن شحنة الأسلحة المهربة تم التحفظ عليها بالحوض المائي لميناء الشحر السمكي، وسط إجراءات مشددة من قوات الأمن والنخبة الحضرمية، قال مصدر سعودي إنه تمت مصادرة عدد كبير من شحنات الأسلحة الإيرانية الموجهة للحوثيين، مضيفا أن إيران تقف وراء أسلحة استخدمت في مهاجمة المملكة.
بدوره، علق السفير السعودي في الأمم المتحدة عبدالله المعلمي، مؤكدا أن المجتمع الدولي بات يدرك خطورة توسعات إيران الإقليمية، مضيفا “كنا حذرنا مرارا من تجاهل سلوكها في هذا الصدد”، ومشدداً على أن “المجتمع الدولي يتفهم الآن مخاوف دول الخليج من سياسات إيران”، مشيرا إلى التشابه بين الأسلحة التي نقلتها إيران إلى ميليشياتها الإرهابية في العراق وسورية ولبنان، والمنقولة إلى ميليشيات الحوثي في ​​اليمن.
في غضون ذلك، أعلنت وزارة الداخلية السعودية الإطاحة بتشكيل عصابي مكون من 17 مقيما، تورط بالاحتيال على مواطنين ومقيمين. وقال المُتحدث الإعلامي لشرطة منطقة الرياض شاكر التويجري: إن التشكيل العصابي من جنسيات مصرية وسورية ويمنية وبنغلاديشية، وتورط بالاحتيال على مواطنين ومقيمين، من خلال ممارسة نشاط الوساطة لإصدار وثائق تأمين المركبات بأسعار تتجاوز قيمتها المعتمدة من الشركات المصرحة، بالإضافة إلى متاجرتهم بشرائح اتصال مسجلة بأسماء مواطنين ومقيمين دون علمهم، حيث اتخذوا شقتين سكنيتين في حيي العزيزية والعمل بمدينة الرياض مقراً لجرائمهم.
على صعيد آخر، امتطى 20 فارساً جواده، ليقدموا عروض الخيل العربية في الطائف، إعلاناً لعودة الحياة الطبيعية في السعودية، والتي جاءت ضمن فعاليات صيف السعودية “تنفس”.
واستعرض الفرسان في العروض التي نظمها مركز الجعيد للفروسية بالتعاون مع أمانة محافظة الطائف، بجوار منتزه الردف الوطني، مهاراتهم في ركوب الخيل عبر تشكيلات مختلفة أبرزت الاعتزاز بالتراث، من بينها استعراض مهارات الالتقاط من على الأرض بسرعة فائقة، وتنويم الخيل، والاستعراض بالراية السعودية.

، جانب من الأسلحة الإيرانية التي ضبطها التحالف العربي في سفينة متجهة للحوثيين (مواقع)
You might also like